آخر الأخبار-العرب-والعالم

67 % من الإسرائيليين يؤيدون قتل كل فلسطيني يحمل سكينا

برهوم جرايسي

الناصرة – قال الاستطلاع الإسرائيلي الشهري، المسمى “مؤشر السلام”، الذي يجريه معهد في جامعة تل أبيب، ونشر أمس الخميس، إن 67 % من اليهود الإسرائيليين يؤيدون الفتوى التي أصدرها الحاخام الإسرائيلي الأكبر لليهود الشرقيين، العنصري الشرس يتسحاق يوسيف، وتقضي بقتل كل فلسطيني يحمل سكينا. في حين قال أحد حاخامات المستوطنين، إن العرب يربون على عقلية العنف.
وشارك في اعداد الاستطلاع الشهري، “المعهد الإسرائيلي للديمقراطية”، وجامعة تل أبيب. وردا على سؤال حول جريمة جندي الاحتلال، الذي أعدم قبل اسبوعين الفلسطيني الجريح في الخليل، الشهيد عبد الفتاح الشريف، فقد أعرب 67% من المستطلعين عن تأييدهم للجندي، استنادا لفتوى الحاخام الارهابي يتسحاق يوسيف. وقال 64% من اليهود الإسرائيليين قالوا إن ما أسموه “العنف الفلسطيني”، وما يجري في العالم من “ارهاب عالمي”، ينتميان الى الظاهرة ذاتها.
وفي المقابل، فقد أعرب حاخام المستوطنات، الارهابي الياكيم ليبانون، في تصريحات اعلامية، لعضو الكنيست العنصري الشرس بتسلئيل سموتريتش، الذي أيد الفصل بين النساء العربيات واليهوديات الوالدات في المستشفيات، بقوله، إن زوجته حينما تلد ليست معنية أن تكون شاهدة على حفلات النساء العربيات، كما أنها لا تريد أن تكون بجوار امرأة سيكون ابنها الذين ولدته للتو، بعد 20 عاما “ارهابيا”. فيما قالت زوجته العنصرية، “إن الولادة أمر مقدس، وهي ليست معنية أن يمس طفلها نساء عربيات”، بقصد الممرضات.
وقال الحاخام الارهابي ليبانون، إن “النائب سموتريتش يعبر عن رأي الأغلبية المطلقة من الجمهور، هذه ليست كراهية جارفة، كراهية الاغيار (من هم ليسوا يهودا)، وكراهية الاجانب ولا حتى كراهية العرب. هذه ليست كراهية بل عقلية مختلفة لشعب آخر. إن الشعب العربي تربى على عقلية العنف. العنف في الشارع العربي أعلى منه في أماكن اخرى. من يتجاهل ذلك يدس رأسه في الرمال. هذه احصاءات ليس جميلا قولها، ولكنها موجودة. أنا ايضا ازور المستشفيات والمرضى. عندما تأتي حمولة كاملة لتثير الضجيج وتتحدث في الهاتف، هذه عقلية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock