زواريب


يلاحظ في الآونة الأخيرة حضور أشخاص من نشطاء “الفيس بوك” ووسائل التواصل لاجتماعات ومؤتمرات صحفية تعقدها مؤسسات رسمية وأهلية وتطوعية، بدعوة أو من دون دعوة، ويحاول هؤلاء وفق متابعين تصوير ونشر ما يدور في هذه اللقاءات على صفحاتهم، بل حتى المشاركة في النقاشات خلال تلك الاجتماعات أو طرح آرائهم، من دون أن يكونوا أعضاء في نقابة الصحفيين.



مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock