أخبار محلية

7 اتفاقيات بنصف مليون دينار لدعم مربي الثروة الحيوانية في البادية الجنوبية

فرح عطيات

عمان – وقعت وزارة البيئة سبع اتفاقيات مع برنامج التعويضات البيئية ومؤسسات وجمعيات تعاونية لمربي الثروة الحيوانية في البادية الجنوبية، بهدف تنمية المجتمع المحلي من خلال توفير مشاريع إنتاجية، ودعم الثروة الحيوانية عبر الجمعيات التي تم تأسيسها مؤخرا، بقيمة 543 ألف دينار.
وبموجب الاتفاقيات ستكون الجمعيات شريكا للبرنامج في إعادة تأهيل المراعي ورفع كفاءة إنتاج الثروة الحيوانية في البادية الأردنية.
وقال وزير البيئة الدكتور طاهر الشخشير إن توقيع هذه الاتفاقيات يأتي في اطار تنفيذ نشاطات منحة لجنة التعويضات البيئية في الأمم المتحده لإعادة تأهيل المراعي والنظم البيئية الطبيعية في البادية الاردنية، والتي «تضررت نتيجة حربي الخليج».
واضاف الشخشير الى أن هنالك اتفاقيات مماثلة يجري الاعداد لها في الباديتين الوسطى والشمالية.
وأشار إلى أن الدعم الذي يقدمه برنامج التعويضات الى مربي الماشية يتلخص في عدة أوجه، مثل تقديم تمويل للعديد من نشاطات تحسين دخل الجمعيات في تصنيع الألبان وإنتاج الأعلاف، بالاضافة الى جملة من الأجهزة والمعدات والخدمات البيطرية والتدريب والتوعية.
وستساهم تلك الأجهزة، وفقه، في رفع كفاءة الثروة الحيوانية في البادية، إلى جانب تقديم الشعير والأغنام المحسنة مجاناً كتعويض وحافز لمربي الماشية للامتناع عن رعي المناطق التي يتم تأهيلها لفترة مدروسة.
من جانبه قال مدير عام المؤسسة التعاونية الاردنية المهندس محمود الجمعاني إن هذه الاتفاقيات جرى إعدادها بالتشاور والتنسيق مع الجمعيات التعاونية، بهدف تأمين مستلزمات النهوض بالبادية الاردنية وتحديداً قطاع الثروة الحيوانية.
ووقع الشخشير الاتفاقيات عن وزارة البيئة كطرف أول، والجمعاني عن المؤسسة التعاونية كطرف ثان، فيما وقعها كطرف ثالث كل من رئيس جمعية إيل محمد النعيمات، ورئيس جمعية حلال الحسا غازي الحجايا، ورئيس جمعية الديسي رياض الزوايدة، ورئيس جمعية القويرة صبح الحساسين، ورئيس جمعية القطرانة الجنوبي عيد الحجايا، ورئيس ائتلاف بادية معان الشيخ فهد الجازي، ورئيس جمعية القطرانة الشمالي نايف بني عطية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock