فنون

85 شاهدا لاقناع المحلفين بإدانة جاكسون

كاليفورنيا –   بدأت امس الخميس المرافعات النهائية في محاكمة مايكل جاكسون نجم موسيقى البوب الامريكي بتهمة التحرش الجنسي بصبي وهي المواجهة الاخيرة بين الادعاء والدفاع في محاكمة مستمرة منذ اربعة اشهر التي قد تنتهي بالزج بواحد من أشهر النجوم في عالم الغناء في السجن.


   واستدعى الادعاء في القضية نحو 85 شاهد اثبات لاقناع هيئة المحلفين بأن جاكسون (46 عاما) استغل شهرته وضيعته نيفرلاند فالي التي تشبه الملاهي لاجتذاب الصبية الصغار وادخالهم “عرينه” الذي حوله الى مكان للسكر والعربدة والاباحية والتحرش الجنسي.


   وفي المقابل رد فريق الدفاع بتصوير الصبي صاحب الدعوى على انه صبي كاذب واقع تحت تأثير أمه المحتالة التي اتهمها الدفاع بخداع الحكومة والقضاء وتحاول استغلال مرض ابنها بالسرطان للتربح وملاحقة المشاهير.


    ويواجه جاسكون الذي لقب نفسه يوما باسم ملك البوب في حالة ادانته بالتهم الموجهة له في عشر وقائع بالسجن أكثر من 20 عاما.


   ويقول خبراء القانون انه طوال المحاكمة ظلت فرص الادعاء في ادانة جاكسون محدودة لكنه وجه له ضربة قاضية يوم الجمعة الماضي وهو اليوم الاخير لتقديم الادلة بعرض فيلم فيديو للصبي وهو يحكي للشرطة كيف مارس معه نجم موسيقى البوب العادة السرية مرارا في نيفرلاند بعد ليال أكثرا فيها من شرب الخمر.


    وقال جيم هامر المدعي السابق في سان فرانسيسكو الذي يتابع القضية كمحلل اعلامي “أعتقد انه بعد الطريقة التي انتهت بها مرحلة تقديم الادلة بعرض شريط الفيديو هذا.. يجب ان يعرف جاكسون انه ولاول مرة في حياته يقف امام امكانية حقيقية لدخول السجن.”


    وجاكسون متهم بالتحرش جنسيا بالصبي في نيفرلاند فالي في فبراير شباط او مارس آذار عام 2003 حين كان عمر صاحب الدعوى في ذلك الوقت 13 عاما.


    ومن المتوقع ان ينهي كل من الدفاع والادعاء المرافعات النهائية في وقت لاحق من اليوم وبعد ذلك يحيل القاضي رودني ميلفيل القضية للمحلفين للتداول.


    وذكر مسؤولو المحكمة انه تم اصدار أكثر من 2000 تصريح للصحافيين لمتابعة القضية التي بدأت بعملية اختيار المحلفين يوم 31 يناير كانون الثاني.

انتخابات 2020
11 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock