صحافة عبرية

850 مليون شيكل مداخيل الدولة من الغاز الطبيعي 2019

إسرائيل هيوم

بقلم: عيران بار طل

18/2/2020

مردودات الغاز الطبيعي تتسع في كل سنة وفي العام القادم سترتفع الى 1.5 مليار شيكل، سجلت الدولة في السنة الماضية دخلا بمقدار 864 مليون شيكل من مردودات الغاز الطبيعي، النفط والتنقيبات – بما في ذلك الرسوم المتعلقة بهذه المصادر. عمليا، يعود اساس المداخيل من الطاقة – 842 مليون شيكل – من المداخيل من حقل تمار، قبل أن تبدأ مبيعات الغاز الطبيعي لحقل لافيتان. تتضح هذه المعطيات من تقرير المداخيل الذي نشره أوب من أمس قسم المردودات، الحسابات، الاقتصاد في مديرية المقدرات الطبيعية في وزارة الطاقة.
تطابقت المداخيل من حقل تمار مع توقعات مخطط المردودات الذي وضعته لجنة ششنسكي. فقد حددت اللجنة هدفا للجباية بمعدل 60 % من ارباح الشركة. وحسب التقارير توقعت ان يدخل تمار الى مسار الربحية في غضون ثلاث سنوات من بداية عمله، مثلما حصل بالفعل. وبسبب الصيغة التي تحدد الضريبة من الارباح، مثلما في كل منظومة ضريبية، في كل سنة سيرتفع اجمالي الجباية للضريبة.
من المتوقع لأرباح تمار هذه السنة ان تقترب من نصف مليار دولار، بحيث إن الشركاء في الحقل سيصلون لاول مرة الى حافة الربحية التي تلزمهم بالاقتطاعات الاضافية – “اقتطاعات ششنسكي”، بمبلغ 38 مليون دولار. وبالتالي فان دفعات الضريبة من تمار ستصل الى 172 مليون دولار. بالشواكل يدور الحديث عن اقل بقليل من المتوقع، وذلك لان تعزز الشيكل في السنوات الاخيرة لم يكن متوقعا.
منذ بدء الانتاج في تمار، شكك الكثيرون من امكانية تنفيذ مخطط المردودات. وينبع جزءا من ذلك من تعقيدات حسابية. بشكل مباشر تتوزع المداخيل من الحقول الى مردودات، ضريبة دخل والاقتطاع الاضافي. وحددت اللجنة معدلات الضريبة باحتساب كل مدى حياة الحقل – نحو 30 سنة، وكما اسلفنا – من اصل ارباح الشركات وليس من المداخيل.
يأتي القسم الاساس من المداخيل من مردودات الغاز الطبيعي والنفط، والتي بلغت في العام 2019 بمبلغ نحو 842 مليون شيكل. معظم المبلغ، نحو 836 مليون شيكل، ينبع من الغاز الطبيعي من تمار، مبلغ يعكس انتاج نحو 10.5 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي ونحو 482 الف برميل مكثف مرافق.
يدور الحديث عن انخفاض بمعدل نحو 2.5 % مقارنة بـ 2018، ينبع من الانخفاض في السعر التبادلي للدولار بمعدل 7.79 % وكنتيجة لتخفيض مؤقت في الانتاج عقب معالجة طوافة تمار في شهر نيسان 2019. باقي المبلغ يتوزع بالشكل التالي: 2.7 مليون شيكل من مجيد، 2.7 مليون شيكل من يام تتيس، و 327 الف شيكل من لافيتان. أما المداخيل من مردودات تمار منذ بداية الانتاج في العام 2013 وحتى اليوم فتبلغ 5.18 مليار شيكل.
اضافة الى مردودات الغاز الطبيعي والنفط سجلت في العام 2019 مداخيل من مردودات تنقيبات بمبلغ نحو 10.7 مليون شيكل ومداخيل بنحو 5.6 مليون شيكل من الرسوم. كما سجلت مداخيل بنحو 5.9 مليون شيكل من الاجراء التنافسي الثاني لمنح رخص جديدة للتنقيب عن الغاز الطبيعي والنفط في المياه الاقتصادية لاسرائيل: 1.4 مليون شيكل من بيع رزم المعلومات للشركات التي اهتمت بالاجراء التنافسي، و 4.5 مليون شيكل دفعت كمنحة توقيع من الشركات الفائزة. في وزارة الدفاع يتوقعون ارتفاعا كبيرا في المداخيل من المردودات في العام 2020 الى ذروة جديدة من نحو 1.5 مليار شيكل.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock