Uncategorized

عمّان-الغد- أجرى وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي ووزيرة خارجية أندونيسيا ريتنو مارسودي اليوم محادثات هاتفية حول الجهود الإقليمية الدولية المبذولة لمنع ضم إسرائيل أراض فلسطينية وحماية كل الجهود المستهدفة تحقيق السلام العادل وفق القانون الدولي وعلى أساس حل الدولتين من انعكاساته الكارثية.

وشدد الصفدي ونظيرته الإندونيسية على أن الضم خرق للقانون الدولي وتقويضاً لحل الدولتين وكل الجهود المستهدفة تحقيق السلام العادل الذي يشكل حل الدولتين الذي يلبي جميع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وفي مقدمتها حقه في الحرية والدولة وعاصمتها القدس المحتلة على خطوط الرابع من حزيران ١٩٦٧ سبيله الوحيد.

وأكد الوزيران استمرار العمل مع الأشقاء والمجتمع الدولي من أجل التحذير من خطر الضم على الأمن والاستقرار ومنع تنفيذه.

واستعرض الوزيران التطورات في المنطقة والجهود المستهدفة حل الأزمات الإقليمية وشددا على استمرار التنسيق أيضا في إطار منظمة التعاون الإسلامي.

وأكد الصفدي ومارسودي التضامن في مواجهة جائحة كورونا وتبعاتها وبحثا سبل تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock