أخبار محلية

9 اتفاقيات في مجال حماية الموارد الطبيعية

رهام زيدان

عمان– وقع برنامج الأمم المتحدة الانمائي أمس 9 اتفاقيات منح مقدمة لجمعيات غير حكومية في مجال حماية الموارد الطبيعية في المملكة بقيمة 525 الف دولار.
وجاء 6 من الاتفاقيات التي تم توقيعها مع جمعيات ضمن برنامج المنح الصغيرة SGP الذي يموله مرفق البيئة العالمي GEF بقيمة 225 ألف دولار، كما تم توقيع 3 اتفاقيات اخرى ضمن برنامج تعزيز قدرات المجتمعات المستضيفة لادارة موارد المياه” بقيمة 300 ألف دولار.
ووقع الاتفاقيات المدير الاقليمي للبرنامج سارة اوليفيلا، ورؤساء الجمعيات المعنية.
وقالت اوليفيلا إن الاتفاقيات تأتي ضمن برنامج المنح الصغيرة تشكل بداية تطبيق المرحلة التنفيذية السادسة للبرنامج والتي تركز على نسق طبيعي معين وهو سلسلة المرتفعات الجبلية.
وبينت أن هذا النسق تم اختياره بناء على عدة معايير بيئية بهدف زيادة حجم تأثير هذه المشاريع على أرض الواقع وخلق فرص وشراكات مستدامة في مناطق المشاريع المنفذة.
وشملت الاتفاقية مشاريع بيئية تنموية في مجال تعزيز إدارة الطاقة المتجددة والسياحة البيئية وحماية الغابات الوطنية والزراعة المستدامة وتحسين مستوى مشاركة المرأة في تنمية الموارد المحلية واستدامتها باستخدام الطاقة البديلة.
وبالتوقيع على هذه الاتفاقيات الست يكون برنامج المنح الصغيرة قد دعم منذ تأسيسه العام 1992 ولغاية الآن 210 مشاريع بقيمة اجمالية تجاوزت 7 ملايين دولار أميركي.
يشار إلى أن برنامج المنح الصغيرة المدعوم من مرفق البيئة العالمي يهدف إلى تحقيق التنمية المستدامة من خلال تقديم الدعم المالي والفني لمشاريع صغيرة في مجالات التنوع الحيوي، التغير المناخي، تدهور الاراضي والادارة المستدامة للغابات، والمياه الدولية والملوثات العضوية الثابتة، إضافة إلى الفوائد البيئية وايجاد قنوات التواصل مع المجتمعات المحلية.
ويساهم البرنامج من خلال هذه المشاريع في تحقيق عدد من الاهداف العالمية والوطنية للتنمية المستدامة ومنها التقليل من الفقر وتحسين المستوى المعيشي والمساواة بين الجنسين.
اما الاتفاقيات الثلاث الاخرى والتي تم توقيعها ضمن برنامج تعزيز قدرات المجتمعات المستضيفة لادارة موارد المياه، بتمويل من صندوق “اوبك” للانماء الدولي، قالت اوليفيلا إن هذا البرنامج يهدف إلى مساعدة المجتمعات المستضيفة للاجئين في 5 محافظات هي إربد وعجلون وجرش والمفرق والزرقاء لزيادة قدرتها في التعامل مع الضغوط على موارد المياه نتيجة الأزمة السورية.
ومن خلال تقديم منح لعدد من الجمعيات غير الحكومية لعمل مشاريع في مجال الحصاد المائي وتنفيذ وتركيب محطات معالجة للمياه الرمادية واعادة استعمالها في عدد من المباني العامة مثل المباني الحكومية والمدارس ودور العبادة.
وستعمل الجهات المنفذة على تنفيذ مجموعة من الانشطة التثقيفية ذات العلاقة خلال مدة التنفيذ التي تمتد لعام كامل.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock