عربي

9 قتلى في قصف بالطيران على حلب

 

بيروت – افاد المرصد السوري لحقوق الانسان، عن مقتل تسعة أشخاص على الأقل اليوم، في قصف “بالبراميل المتفجرة” على مدينة حلب في شمال سورية.

وقال المرصد ان ثلاثة أشخاص قتلوا في قصف من الطيران المروحي على حي المرجة، في حين قتل ستة آخرين في قصف مماثل على حي طريق الباب.

واضاف ان الطائرات المروحية استخدمت في القصف “البراميل المتفجرة” المحشوة بمادة “تي ان تي”، والتي تلقى من الجو من دون نظام توجيه يتيح لها اصابة اهداف دقيقة. (أ ف ب)

 

تعليق واحد

  1. الخطر الهائل الذى يحب السيطرة عليه وانهاءه
    لابد من ان يكون هناك الوضع المناسب والملائم المستقر الذى فيه يمكن بان تسير الامور كالمعتاد والمألوف، وان يصبح هناك المسار المعتاد فى تأدية الاعمال المطلوبة والتى قد يكون منها ما وهو ممنهج ومجدول، وما قد يحتاج إلى التخطيط والتنفيذ والمتابعة والصيانة وما لازم الامر فى ذلك، وما قد يكون هناك مما فيه من تلك الاعتبارات الاخرى التى يجب ايضا بأن توضع فى الحسبان، وان يتم القيام بكافة تلك المهام كما يجب وبنبغى، وان نكون على على ووعى بانه سوف يكون هناك ما يمكن بان يتم اداءه بسهولة ويسر، وما قد يحتاج إلى بعض تلك الجهود التى تبذل من اجل تحقيق ما هو اصعب واعقد فى مراحله المتقدمة، والتى يجب بان ندرك جيدا بان كل ذلك سوف يكون له دوره فى السير فى المسار الصحيح السليم الذى يضمن انجاز الاعمال والمهام كما هو منتظر ومتوقع، وان يتحقق ما نسعى إليه من تحقيق للأهداف القريبة المدى والمتوسطة والبعيدة المدى، من اجل ما يمكن بان نصل إليه من مختلف تلك المستويات من الادنى إلى الاعلى فى تحقيق افضل ما يمكن من نتائج، سوف يتم تقيمها واختبارها والتعرف عليها، من خلال كافة تلك المستويات الادراية المختلفة، ومايمكن بان يكون هناك من المشاركات والمساهمات من المختصين، بل ومن العامة من جمهور قد يتم التواصل معه من خلال مختلف تلك القنوات الشرعية التى يتم التعامل معها، والتى يمكن بان يتم تعريف وتسويق ما يتم القيام به من انجازات تتحقق، ولابد لها بان تأخذ مسارها الطبيعى والمعتاد فى القيام بكل ما لابد منه فى تحقيق افضل ما يمكن من نتائج تؤدى إلى افضل المستويات الممكنة التى يمكن الوصول إليها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock