آخر الأخبارالغد الاردني

9 مرشحين لمنصب أمين عام “الصحة” وجدل حول آلية الترشيح

تحفظات على عدم الإعلان عن الشاغر.. والزبن يؤكد قانونية الآلية

محمود الطراونة

عمان – طلبت لجنة التعيينات الوزارية مجددا تسعة مرشحين من وزارة الصحة، للمقابلة بهدف اختيار موظف لتعبئة موقع أمينها العام؛ الشاغر منذ أكثر من ثمانية أشهر، بعد إحالة امينها العام السابق د.ليل الفايز إلى التقاعد، وفق مصدر مطلع فيها.
المصدر قال لـ”الغد” إن “المقابلات لم تتم وفق اعلان عنها، كما يقتضي نظام التعيينات على الفئات العليا الحكومية، بل جاء عبر الاتصال بأشخاص محددين”.
وأشار المصدر إلى أن المرشحين “المختارين”؛ وزعوا على ثلاث فئات، تتضمن أكاديميين جامعيين، وقد قوبل عمداء كليات طب وطب اسنان في جامعات: مؤتة والتكنولوجيا وغيرها،اما الشريحة الثانية جاءت من مديرين ومساعدي مديرين من مديريات الوزارة في الميدان.
اما الشريحة الثالثة؛ فلمديري الوزارة في المركز؛ بينهم الأمين العام بالوكالة ومدير الرقابة الداخلية ومساعد الأمين العام لشؤون الرعاية، ومستشار الوزير مساعد الأمين العام السابق وفقا للمصادر.
لكن موجة من الانتقادات لآلية العمل وجهها موظفون ومديرون في الوزارة؛ طالت الوزارة ولجنة التعيينات الحكومية، التي قالت انها تفتقد لـ”الشفافية”، مطالبين الحكومة بالإعلان لكوادر الوزارة عن الوظيفة أسوة بالوظائف الإشرافية العليا، وراوا بذلك خروجا عن تعهدات رئيس الوزراء عمر الرزاز بعد وجبتي التعيينات في الوظائف العليا لاشقاء النواب، وتعيينات وزارة العدل التي الغاها الرئيس نفسه.
وطالبوا بالتعامل مع تعيينات الوظائف العليا على مبدأ الشفافية والوضوح والعدل.
المعلومات الراشحة لـ”الغد”؛ تشير الى ان اللجنة الوزارية المكونة من نائب رئيس الوزراء رجائي المعشر والوزراء: مثنى الغرايبة ومبارك ابو يامين وبسام التلهوني ومجد شويكة، قابلت نحو تسعة اشخاص لشغل تلك الوظيفة، دون الاعلان المسبق عن الشاغر.
المعلومات اشارت ايضا الى ان المقابلات؛ تمت عبر الاتصال هاتفيا بالمختارين، وطلب سيرهم الذاتية، وابلاغهم ودعوتهم للمقابلة في الموعد المحدد.
“الغد”؛ حاولت الاتصال بعضو لجنة التعيينات الحكومية وزير الدولة للشؤون القانونية، للاستفسار حول مقابلات شغل وظيفة امينها العام؛ لكنه لم يجب برغم الاتصالات المتكررة.
كما اتصلت “الغد” بوزير الصحة غازي الزبن وسألته عن المقابلات، فاجاب “ان اللجنة الوزارية بحضوره، قابلت 9 اشخاص”، قال انه اختار ثلاثة منهم، دفعهم الى اللجنة لمقابلتهم، فيما لا يعلم كيف اختير بقية المتقدمين.
واعتبر الزبن ان نظام الوظائف القيادية والاشرافية؛ لا يشترط الإعلان عن الشاغر، وان الاعلان يأخذ وقتا قد يصل الى ستة اشهر، فيما رشح ديوان الخدمة المدنية اسماء المرشحين للمقابلات، ورفعها عبر رئيسه السابق خلف الهميسات، معتبرا ان المقابلات جرت بشفافية ووضوح، وان ما تم يتفق وخياره؛ بحيث مثل الأكاديميون في الترشح وكذلك مديرون بالمحافظات كالعقبة والطفيلة وغيرها.
وقال الزبن: “هذا حقي كفله لي القانون، ولن أعلن عن الوظيفة ليتقدم لي الآلاف”.
وكان مجلس الوزراء؛ أقر في جلسته في الخامس عشر من آب (اغسطس) الماضي برئاسة الرزاز، تعديلات جديدة على نظام التعيين على الوظائف القياديّة، ومن شأن التعديلات الحد من قدرة المرجع المختصّ على التعيين الفردي مباشرة، بحيث يستوجب النظام أن يقوم المرجع المختصّ بترشيح المتنافسين على الوظائف القياديّة للجنة المختصّة، والتي بدورها تحيل المرشّحين النهائيين إلى مجلس الوزراء.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock