Uncategorized

احمد التميمي

اربد – ازلت جامعة اليرموك من خلال احد المقاولين عشرات اشجار الزيتون المعمرة داخل حرمها الجامعي لتنفيذ مشروع الطاقة الشمسية.
واثار قرار الجامعة، انتقاد عدد من اعضاء هيئة التدريس الذين اكدوا انه يجب المحافظة على ما تبقى من اشجار معمرة داخل الحرم الجامعي وان تبحث الجامعة عن اماكن اخرى لتركيب الطاقة الشمسية.
واشاروا الى ان الجامعة قامت قبل سنوات بإزالة المئات من الاشجار المعمرة لبناء قاعات تدريس وانشاء ارصفة، محذرين من تحول الجامعة الى مبان اسمنتية، مؤكدين ان الجامعة يجب ان تتميز بمساحاتها الخضراء .
بدورة، قال الناطق الاعلامي في جامعة اليرموك مخلص العبيني ان الجامعة اضطرت لإزالة بعض اشجار الزيتون المعمرة داخل حرمها لتعارضها مع مشروع الطاقة الشمسية المرحلة الثانية وكلفنه مليوني دينار.
واضاف ان هناك بعض الاشجار تم نقلها الى الحرم الجنوبي من الجامعة فيما تم تقطيع اخر منها نظرا لعدم امكانية نقلها، مؤكدا ان الجامعة ستقوم بزراعة الاشجار في الحرم الجامعي الجنوبي للحفاظ على المساحة الخضراء.
واشار الى ان عملية تقطيع الاشجار المعمرة او نقلها جاءت بعد موافقة جميع الجهات ومنها وزارة الزراعة، مؤكدا ان مشروع الطاقة الشمسية حيوي وسيخفف من مديونية الجامعة.
ولفت الى ان هذه المرحلة الثانية من المشروع بعد الانتهاء من تنفيذ المرحلة الاولى، مؤكدا ان المرحلة الاولى شملت تركيب الواح شمسية على جميع المباني في الجامعة.
واوضح العبيني انه وبعد انتهاء المرحلة الثانية فان فاتورة الطاقة ستصبح صفر بعد ان كانت تتجاوز مائتي الفي دينار شهريا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock