الانتخابات الداخلية في عجلون.. فرصة لتعويض خسائر صالات الأفراح

جانب من انتخابات داخلية في إحدى صالات محافظة عجلون-(الغد)
جانب من انتخابات داخلية في إحدى صالات محافظة عجلون-(الغد)

عامر خطاطبة

عجلون - شكل الحراك الانتخابي الذي بدأ ينشط مؤخرا في محافظة عجلون، فرصة مواتية لصالات الأفراح، لتعويض جزء من خسائرها، وتراجع مداخيلها في فترات الحظر التي تزامنت مع أوامر الدفاع، وإجراءات التعامل مع جائحة كورونا، بحيث استقبلت جموع العديد من العشائر التي لجأت إليها لإجراء انتخاباتها الداخلية مؤخرا.

اضافة اعلان


وقامت عشائر بإجراء انتخاباتها الداخلية في الصالات مقابل استئجارها بمبالغ مالية، وصفها أصحاب تلك الصالات بالجيدة، والتي تغطي جزءا من النفقات على أقل تقدير.


وفي الوقت الذي بدأ الحراك الانتخابي فيه للمجالس البلدية ومجالس المحافظات في محافظة عجلون، يزداد سخونة ونشاطا، ما اضطر العديد من العشائر إلى مغادرة دواوينها التي اعتادت إجراء انتخاباتها الداخلية فيها، والاستعاضة عنها باستئجار صالات الأفراح لإجراء انتخاباتها الداخلية وابراز مرشحيها للبلديات وأعضاء اللامركزية.


وتؤكد اللجان المشرفة على تلك الإنتخابات، أن هذا الإجراء يأتي في ظل الالتزام بأوامر الدفاع التي تحظر إقامة التجمعات في تلك الدواوين، بما فيها مناسبات العزاء والأفراح واي تجمعات أخرى.


وفي الوقت الذي يرى فيه أبناء العشائر، أن هذا الإجراء القاضي بمنع فتح الدواوين لإجراء الإنتخابات، يعد مستهجنا وتناقضا واضحا، تبرر الجهات الصحية هذه الإجراءات: بأنها تستطيع الرقابة والمتابعة لهذه الصالات المرخصة، وبالتالي ضمان التزامها بالإشتراطات الصحية التي تفرضها التعليمات، والمتمثلة بضرورة الالتزام بالتباعد وارتداء الكمامات واستخدام المعقمات.


وفي الوقت الذي أبرزت فيه العديد من عشائر ومناطق المحافظة مرشحيها سواء بالانتخاب او بالتزكية، أجرت عدة عشائر انتخاباتها الداخلية في صالات الأفراح، فيما حددت عشائر أخرى أوقاتا محددة لإجراء الانتخابات الأيام القادمة.


ويتنافس في هذه الإنتخابات الداخلية، العديد من المرشحين، سواء لرئاسة البلدية واختيار الأعضاء، إضافة إلى مرشحي مجلس المحافظة.


ويرى متابعون أن المنافسة بدأت تشتد لخوض انتخابات مجلس المحافظة والانتخابات البلدية في بلديات المحافظة الخمسة، وهي بلديات عجلون الكبرى وكفرنجة والجنيد والعيون والشفا، بحيث بدأت عشائر المحافظة المختلفة، تعد العدة لإجراء انتخابات داخلية لفرز مرشحي إجماع لتمثيل العشائر في الانتخابات البلدية، لمنصب رئاسة البلدية التي ستجري في 22/03/ 2022.


وكانت عشائر أجرت انتخاباتها الداخلية في أواخر الشهر الماضي، بحيث تنافس عدة مرشحين في هذه الانتخابات وتم تحديد الفائزين.


وكانت عشائر اختارت مرشحيها مبكرا وفور الإعلان عن موعد إجراء الانتخابات بإجراء الانتخابات الداخلية، ومن المنتظر أن تجري عشائر أخرى انتخاباتها الداخلية قريبا لاختيار ممثليهم في الانتخابات البلدية لموقع رؤساء البلديات، إذ يقتصر التنافس في بعض العشائر على رئاسة البلدية، واحيانا انتخاب اعضاء البلدية ومجلس المحافظة، فيما لا يعرف بعد الآليات التي سيتم خلالها اختيار مرشحي كثير من العشائر والتحالفات لأعضاء المجالس البلدية ومجلس المحافظة.


على صعيد بلدية عجلون، حددت 3 عشائر كبرى متنافسة مرشحيها لخوض انتخابات رئاسة بلدية عجلون الكبرى، فيما انتخبت عشيرة مرشحها، وحدد تجمع عشائري مرشحه أمس، فيما ينتظر أن يحدد تحالف عشائري مرشحه لاحقا.


وعلى صعيد الخريطة الانتخابية في مناطق الجنيد والعيون والشفا، بخاصة فيما يتعلق بتحركات عشائر هذه المناطق لحسم موقفها من انتخابات رئاسة بلديات المناطق الثلاثة، يبدو أن منطقة الجنيد سيكون فيها أربعة مرشحين، أما في منطقة الشفا فالمؤشرات الأولية، تفيد بأن عدد المرشحين لغاية الآن الذين أعلنوا عن رغبتهم بالترشح هم ثلاثة، أما في منطقة العيون فأعلن 7 أشخاص عن رغبتهم بالترشح لرئاسة بلدية العيون، وقد يتقلص عددهم في الأيام المقبلة الى ثلاثة أو أربعة مرشحين.


ووفق مراقبين، فإن حدة التنافس ستتزايد اولا باول في الفترة المتبقية على موعد إجراء الانتخابات، لاسيما مع تحديد مرشحي رئاسة البلديات في كل عشيرة، وبدء البحث عن إجراء تكتلات وتحالفات عشائرية، تشمل توزيع أعضاء المجالس البلدية واعضاء مجالس المحافظة بين العشائر المتحالفة.


يشار إلى عدد الأعضاء المنتخبين لمجلس محافظة عجلون، سيكون 14 مقعدا، و4 لـ"الكوتا" النسائية، بحيث جرى تحديد الدوائر والأعضاء كالتالي: عجلون المدينة 2 وعنجرة والصفا 3، وعين جنا والروابي 2، والجنيد 2، وكفرنجة 2، والشفا 2، والعيون 1، بينما بلغ عدد المقاعد المخصصة للنساء 4، وسيعين عدد آخر من الأعضاء.


وبشأن المجالس البلدية في المحافظة، فقد خصص لمجلس بلدي عجلون 11 مقعدا، تتوزع بين مناطقها على النحو التالي: عجلون 2، وعنجرة 3، وعين جنا 2، ولصفا 1، والروابي 1، و”كوتا” نسائية 2.


وخصص لمجلس بلدي كفرنجة 9 مقاعد، 4 توزعت على مدينة كفرنجة، و1 لراجب، و1 للسفينة، و1 لدوبلاص، و2 "كوتا" نسائية.


وخصص لمجلس بلدي الجنيد 8 مقاعد، 3 توزعت على صخرة، و3 عبين وعبلين، و2 كوتا نسائية، كما خصص 5 مقاعد لمجلس بلدي العيون، توزعوا على مناطق باعون 1، وراسون 1، وأوصرة 1، وعرجان 1، و"كوتا" نسائية 1، اما مجلس بلدي الشفا فخصص له 8 مقاعد، توزعت على مناطق الهاشمية 2، وحلاوة 2، والوهادنة 2 و"كوتا" نسائية 2.

إقرأ المزيد :