الناصر: محطة تنقية أولية على سد كفرنجة لسد جزء من احتياجات عجلون المائية

وزير المياه ووزير الزراعة المهندس حازم الناصر خلال تفقده مشاريع مائية وزراعية في عجلون -(من المصدر)
وزير المياه ووزير الزراعة المهندس حازم الناصر خلال تفقده مشاريع مائية وزراعية في عجلون -(من المصدر)

عامر خطاطبة

عجلون - أكد وزير المياه والري ووزير الزراعة المهندس حازم الناصر أن وزارة المياه ستنشئ محطة تنقية أولية على سد كفرنجة لجر مليون متر مكعب سنويا لسد جزء من احتياجات محافظة عجلون من مياه الشرب، والتوسع بخدمات الصرف الصحي للمناطق المنظمة في المحافظة.اضافة اعلان
وبين الوزير خلال زيارة له أمس الى محافظة عجلون التقى خلالها المحافظ الدكتور محمد السميران بحضور أمين عام سلطة وادي الاردن سعد أبو حمور وعددا من المسؤولين في الوزارتين، أن نسبة الإنجاز في سد كفرنجة المتوقع الانتهاء منه مطلع العام 2015 بلغت 33 %، مشيرا إلى أن الوزارة لا يمكنها إيصال شبكات المياه إلى التجمعات السكانية إلا بعد إجراء دراسات دقيقة تأخذ بعين الاعتبار معدلات الفقر وتشترط وجودها داخل حدود التنظيم، وأن لا يقل عدد المنازل فيها عن 20 منزلا.
وأقر الوزير أن محافظة عجلون من المحافظات الفقيرة مائياً إذ أنها خلت من اي مشاريع طويلة الامد، وتحتاج إلى اهتمام خاص كون مصادرها المائية سطحية، معلنا عن تخصيص 5 ملايين و800 ألف دينار من المنحة الخليجية للمشاريع المائية، منها 4.3 مليون دينار لقطاع المياه و1.5 مليون دينار لقطاع الزراعة.
وقال إن قضية المياه قضية الأردن، "ونحاول  قدر المستطاع أن يتحملها كل أردني بعدالة من حيث التوزيع"، خصوصا في ظل تدفق اللاجئين السوريين وخاصة على محافظات الشمال، ما ساهم في زيادة الطلب على المياه، مشيرا إلى أن مياه الديسي وصلت في الوقت المناسب ولو تأخرت أسبوعين لحدثت مشاكل كبيرة في موضوع المياه على مستوى الوطن.
وأشار إلى أن الوزارة تسعى إلى وضع خطط قصيرة وطويلة الأمد  للتغلب على نقص المياه ومواجهة الصيف المقبل، بحيث سيتم حفر 7 آبار جديدة وزيادة حصة إقليم الشمال ومحافظة عجلون من المياه، وتأمين إقليم الشمال بواقع 500 متر مكعب كحل متوسط الأمد، بالإضافة إلى عمل خط ناقل لمياه الديسي من خلال طرح عطاء لهذه الغاية بقيمة 45 مليونا ليوفر 500 مليون متر مكعب من المياه.
  وطلب الناصر البحث عن مبنى جديد لإدارة مياه عجلون، لافتاً إلى أنه سيصار إلى تزويد مختلف إدارات المياه بالآليات واللوازم الضرورية من خلال منحة حصلت عليها الوزارة.  وفيما يتعلق بالوضع الزراعي في المحافظة، أكد الوزير على إيلاء مشاريع زراعة العنب وحفر آبار الحصاد المائي والثروة الحيوانية عناية خاصة، نظراً لخصوصية المحافظة الزراعية وفقرها المائي، لافتاً الى أن تضافر الجهود بين مختلف الجهات ساهم في التخفيف من الحرائق والاعتداء على الثروة الحرجية.
وأكد أهمية البحث عن السبل الكفيلة بتسهيل منح القروض للمزارعين لإقامة المشاريع الزراعية، مبيناً أنه سيصار إلى توظيف منحة بقيمة 24 مليونا لتنفيذ مشاريع زراعية لخدمة الأسر الفقيرة في مختلف المحافظات.
 من جانبه، عرض محافظ عجلون الواقع الزراعي والمائي في المحافظة وسبل التغلب على المشاكل التي تواجه الثروة الحرجية والمائية والزراعية، من خلال التعاون والعمل المشترك، مثمنا المنحة الخليجية التي طالت المحافظة في مختلف القطاعات.