خلاف مالي يتسبب باستمرار فصل المياه عن مباني بلدية عجلون

عامر خطاطبة

عجلون- يعاني موظفون وعاملون في مبان تابعة لبلدية عجلون الكبرى من استمرار فصل مياه الشرب عنها، بسبب تراكم 30 ألف دينار عن ذمم سابقة على البلدية لصالح سلطة المياه.اضافة اعلان
ويقول رئيس لجنة بلدية عجلون المهندس معين الخصاونة إن إدارة المياه في المحافظة تطالب البلدية بدفع جميع تلك المبالغ، بالرغم من أن معظمها يترتب على مبان ومحال مستأجرة من البلدية، مؤكدا استعداد البلدية لدفع المبالغ المستحقة على المباني التي تشغلها فقط.
وأضاف إن البلدية خاطبت إدارة مياه المحافظة أكثر من مرة لإعادة صيانة الطرق التي تعرضت لأعمال الحفر بسبب مشاريع مائية إلا أنها رفضت ذلك بحجة أن معظم تلك الحفريات لم تكن هي المسؤولة عنها، مشيرا إلى أنه تم تحصيل مبلغ 40 ألف دينار من إدارة المياه لإصلاح تلك الأضرار.
وأكد الخصاونة أن هذا الخلاف المالي ما يزال يتسبب بمعاناة دائمة للعاملين في مختلف مباني البلدية، ما يضطرهم إلى تزويدها بالصهاريج.
من جهته يقول مدير إدارة مياه عجلون المهندس منتصر المومني إن قرار فصل المياه عن بلدية عجلون ومناطقها جاء نتيجة التعامل بالمثل، مشيرا إلى أنه يترتب على البلدية مستحقات مياه تصل إلى 30 ألف دينار، مبيناً وجود خلافات مع لجنة البلدية حول قضايا تتعلق بعمليات الحفر التي تجري ضمن مناطق البلدية.
وأشار إلى أن البلدية رفعت قضايا على إدارة المياه تطالب بدفع مبالغ تصل إلى 40 ألف دينار كغرامات عن أعمال حفر، مؤكدا أن هناك جهات عديدة تقوم بعمليات الحفر كالكهرباء والاتصالات.
وأكد أن أعمال الحفر التي تنفذها إدارة المياه لإيصال شبكات المياه الصالحة للشرب والصرف الصحي تقوم الإدارة بعدها بإعادة الأمور في الشوارع كما كانت عليه سابقا، مشيرا إلى أن إدارة المياه عرضت اتفاقا بين وزارتي المياه والبلديات حول آلية تنفيذ حفريات المياه في الشوارع إلا أن البلدية رفضت التعاون مع هذه الاتفاقية وقامت برفع قضية على المياه بدل حفر الشوارع من قبل السلطة لتنفيذ أعمال تخدم المواطن والمصلحة العامة، داعيا وزارة البلديات الى التدخل للتحقيق بالموضوع الخلافي منذ عام .
وكان موظفو بلدية عجلون الكبرى اشتكوا من خلو مبنى البلدية الرئيسي ومناطقها ودوائرها المنتشرة في المدينة من المياه بعد أن أزالت إدارة مياه عجلون عدادات المياه من البلدية قبل ستة أشهر في خطوة للضغط على البلدية لإجبارها على دفع المبالغ المالية المستحقة عليها بدل أثمان مياه.
إلى ذلك أنهت إدارة مياه محافظة عجلون تنفيذ عطاءين لتحسين الوضع المائي في منطقتي راجب وحي نمر في لواء كفرنجة بقيمة 224 ألف دينار.
وقال مدير إدارة مياه عجلون المهندس منتصر المومني إن عطاء تمديد خط ناقل من منطقة الساخنة وحتى خزان راجب بلغت كلفته 174 ألف دينار بطول 4.9 كلم، مشيراً إلى انه تم تشغيل الخط بصورة جيدة حيث يخدم قرى وبلدات راجب ودحوس وثغرة زبيد وكعب ملول والزراعة.
وأضاف إن خط تحسين الشبكة بمنطقة حي نمر بلغت كلفته 50 ألف دينار حيث تم تنفيذ خط بقطر 4 إنشات إضافة إلى وصلات منزلية.
وبين أنه تم تشغيل بئر زقيق 3 في منطقة حلاوة بعد أن تم تركيب وحدة تحلية على البئر الذي تبلغ طاقته الإنتاجية 50م3/ س والذي كانت نسبة الكبريت والحديد فيه مرتفعة، مشيراً إلى أن كلفة الوحدة بلغت 50 ألف دينار ما ساهم في تحسين الوضع المائي في المحافظة.

[email protected]