عجلون: "البيئة" تواجه بؤرا ساخنة بلا مخصصات العام الحالي

Untitled-1
Untitled-1

عامر خطاطبة

عجلون- رغم وجود عدة بؤر بيئية مزمنة في محافظة عجلون، تتطلب جهودا ومخصصات كافية للتصدي لها، إلا أن قطاع البيئة في المحافظة لم يخصص له أي مبالغ في الموازنة المقترحة للعام الحالي.اضافة اعلان
وتعاني المحافظة، وفق بيئيين،جملة من القضايا والشكاوى البيئية التي تتطلب متابعة حثيثة وجهودا مكثفة من قبل الأجهزة المعنية، ولاسيما الإجراءات التي استوجبت التركيز على التعامل مع الظروف المتزامنة مع جائحة كورونا.
وما تزال المحافظة تشهد عدة بؤر بيئية ساخنة، تتمثل بالمقالع والكسارات والاعتداءات على الثروة الحرجية ومخلفات معاصر الزيتون ومحطة التنقية والمسالخ والنفايات الصلبة وصهاريج نضح المياه، ما يتطلب مخصصات لتنفيذ برامج الحماية.
وكشف رئيس مجلس محافظة عجلون عمر المومني، ان موازنة المحافظة التي تم اعتمادها ورفعها للعام الحالي2021 بلغت 8 ملايين و281 ألف دينار، لم يخصص فيها أي مبالغ للبيئة والصناعة والتجارة.
وعرض المومني المشاريع التي نفذها المجلس وما ينفذ حاليا، مبينا أن الموازنة للعام الحالي اشتملت على 75 مشروعا توزعت على 12 قطاعا تنمويا وخدميا، بحيث استأثر قطاع الأشغال العامة على اعلى مخصصات من الموازنة تلاه قطاع التربية والتعليم ثم قطاع المياه والري.
وبين أن قطاع السياحة اشتمل على 3 مشاريع خصص لها 100 ألف دينار، وقطاع الآثار اشتمل على مشروعين خصص لهما 50 ألف دينار، وقطاع الأشغال العامة اشتمل على 9 مشاريع خصص لها مليونان و250 ألف دينار، وقطاع الزراعة اشتمل على 6 مشاريع خصص لها 350 الف دينار، وقطاع المياه اشتمل على مشروع واحد خصص له 1,5 مليون دينار، اما قطاع التربية والتعليم فقد اشتمل على 19 مشروعا خصص لها مليونا دينار، وقطاع الصحة اشتمل على 23 مشروعا خصص لها 700 الف دينار، وقطاع التنمية الاجتماعية اشتمل على 3 مشاريع خصص لها 151 الف دينار.
وأشار المومني، إلى أن قطاع التدريب المهني اشتمل على مشروع واحد خصص له 150 ألف دينار، وقطاع الثقافة اشتمل على مشروعين خصص له 500 الف دينار، أما قطاع الرياضة والشباب فقد اشتمل على 9 مشاريع خصص لها 380 الف دينار، وقطاع الاوقاف اشتمل على مشروع واحد للطاقة للطاقة الشمسية للمساجد خصص له 150 ألف دينار.
وفيما يتعلق بالمشاريع التي تنفذ، كشف المومني، أن المجلس نفذ وينفذ حاليا مشاريع خدمية وتنموية في منطقة الصفا بقيمة مليونين و85 ألف دينار اشتملت على فتح وتعبيد طرق زراعية في مناطق الساخنة والزراعة والجبل الأخضر والفاخرة والصفصافة بقيمة 740 ألف دينار، وتنفيذ مشاريع مائية لتحسين الشبكات في مناطق خشيبه التحتا والجبل الاخضر والزراعة والصفصافة والشكارة بقيمة 490 الف دينار، و اضافة 16 غرفة صفية لمدرسة ذكور الساخنة الثانوية بقيمة 240 ألف دينار، واضافة 9 غرف صفية المدرسة الساخنة الثانوية للبنات واستملاك قطعة ارض لمدرسة ذكور الصفصافة الأساسية بقيمة 65 الف دينار ، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من دراسات إعداد وثائق عطاء إضافة غرف صفية لمدرستي الجبل الأخضر الثانوية للبنين والبنات بقيمة 110 آلاف دينار.
وبين أنه تم انفاق 20 ألف دينار على بناء مسكن لأسرة عفيفة وصيانة مسكنين آخرين لأسرتين، لافتا إلى أن هناك دراسات لبناء مدرسة في منطقة الشكارة الاساسية المختلطة ضمن موازنة هذا العام بقيمة مليون و200 ألف دينار.
وفيما يتعلق بمنطقة حلاوة وهي ضمن منطقة الشفا، بين أنه تم تنفيذ وينفذ حاليا مشاريع بقيمة مليون و850 ألف دينار، لافتا إلى أن من بين المشاريع التي تنفذ حاليا مدرسة حي صبايا على مدخل بلدة حلاوة حيث بلغت قيمة عطائها مليونا و200 ألف دينار وتبلغ نسبة الانجاز فيها 80 % ومن المتوقع أن تستقبل الطلاب مع العام الدراسي 2021 - 2022، مشيرا إلى أنه من بين المشاريع فتح وتعبيد عدد من الطرق الزراعية التي تخدم المواطنين للوصول إلى مزارعهم لخدمتها ونقلها اضافة لخدمات تتعلق بالمياه حيث ان تنفيذ عطاءين للمياه اضافة لانجاز توسعة واعادة تاهيل مدخل البلدة.
وزاد المومني، أن مجلس المحافظة خصص مبلغ 600 الف دينار في موازنة 2021 لمشاريع خدمية وتربوية وصحية وشبابية، كما تم تخصيص مبلغ 200 الف دينار لعبارات صندوقية في منطقة وادي الطواحين – طريق عجلون – كفرنجة ابتداء من نادي المعلمين تجاه عين القنطرة، لافتا الى أن هذه المنطقة بأمس الحاجة للعبارات الصندوقية حيث تشهد خلال فصل الشتاء ارتفاع لمنسوب المياه ما يؤدي الى فيضان المياه الى جوانب الطريق ومداهمة المنازل ومحطة مياه عين القنطرة المجاورة لوادي الطواحين.
وأكد أن مدينة عجلون تحظى باهتمام من مجلس المحافظة، حيث تم تخصيص 100 ألف دينار لمدرسة عجلون الثانوية للبنين لعمل جدار استنادي وساحات في المدرسة التي تعد من أقدم المدارس وكانت الثانوية الوحيدة في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، كما خصص المجلس 120 الف دينار لشراء أرض لبناء مركز صحي شامل جديد في عجلون بدلا من المركز الحالي، وتخصيص مبلغ 180 الف دينار لاستكمال العمل في المجمع الرياضي الرياضي ليصبح مجموع ما قدم للملعب 300 الف دينار ليكون نواة لمدينة رياضية مستقبلا.
ولفت الى أن مجلس محافظة عجلون ومنذ العام 2018 خصص من موازناته مبلغ مليون و112 ألف دينار لمشاريع شبابية ورياضية في المحافظة، منها 5 من المشاريع بلغت نسبة الانجاز فيها 100 % وهي مشاريع انارة مجمع عجلون الرياضي، بقيمة وصلت 148,500دينار، وملعب الهاشمية بقيمة 78,773 دينارا وتأهيل أرض ملعب المجمع الرياضي، بقيمة 138,750 دينارا وانشاء شاليهات عدد 2 في معسكر الشباب بقيمة بقيمة 44,630 دينارا، وإنشاء طابق ثان لمديرية الشباب وتأهيل قاعة بقيمة 94,547 دينارا.
وبين المومني، أن هناك 4 مشاريع تراوحت نسب الانجاز فيها بين 60 % - 95 % وهي مشروع مركز شابات الهاشمية بقيمة 150الف دينار وبلغت نسبة الانجاز 95 %، وملعب شباب عنجره بقيمة 59 الف دينار وبلغت نسبة الانجاز 95 %، ومركز شباب عنجره بقيمة 260 ألف دينار حيث بلغت نسبة الانجاز 70 %، ومشروع مديرية الشباب ومركزا شابات عجلون وكفرنجة النموذجيان بقيمة 138 الف دينار وبلغت نسبة الانجاز95 %.
وكشف أن وزارة التربية والتعليم قررت بناء مدرستين اساسيتين احداهما في كفرنجة / منطقة البحر والاخرى في بلدة الهاشمية على حساب صندوق التنمية السعودي، مبينا أن تكلفة مدرسة البحر في كفرنجة بلغت مليونا و800 الف دينار وتكلفة مدرسة الهاشمية بلغت مليونا و700 الف دينار، مبينا انه يتم حاليا انشاء مدارس جديدة في مناطق عين جنا والسفينة وكفرنجة / مدرسة خديجة واضافات صفية لمدرسة راجب الثانوية للبنات بقيمة بقيمة 3 ملايين و500 الف دينار، كما أحيل عطاء من قبل الاشغال العامة لإنشاء مدرسة أساسية بقيمة زهاء 1,5 مليون دينار.
وفيما يخص المشاريع المائية بين انه نفذ وتنفذ مشاريع في مناطق عجلون وعنجرة وعين جنا وحلاوة وعرجان واوصرة وحي نمر بكفرنجة بقيمة 1,5 مليون دينار.
وزاد انه تم تنفيذ بناء مركزين صحيين بقيمة مليوني دينار احدهما في بلدة صخرة بقيمة مليون و100 الف دينار وهو مركز شامل، والاخر في عبين بقيمة 900 الف دينار وهو مركز أولي.
وفيما يتعلق بالقطاع الزراعي بين المومني أنه تم تنفيذ مشروع للطاقة الشمسية ومشروع لمعرشات العنب والبدء ببناء مركز زراعي الجنيد بقيمة 250 الف دينار، مشيرا إلى أنه يجري حاليا بناء المركز الثقافي بقيمة مليوني دينار وبلغت نسبة الانجاز فيه زهاء 70 %.
وفي قطاع الطرق، بين المومني أنه تم تعبيد أكثر من 120 طريقا زراعيا في مختلف مناطق المحافظة، كما تم انفاق25 الف دينار لمعالجة الانهيار الذي وقع خلال الثلوج على طريق عجلون عنجرة، مثمناجهود وتعاون محافظ عجلون سلمان النجادا وتعاون الدوائر الرسمية التفيذية في المحافظة ما ساهم في تسهيل العمل.