مشاريع "مجلس عجلون" المتعثرة.. ضعف مخصصات أم علة إنفاق؟

اجتماع سابق لأعضاء "مجلس عجلون" لمناقشة نسب إنجاز المشاريع بمختلف القطاعات-(الغد)
اجتماع سابق لأعضاء "مجلس عجلون" لمناقشة نسب إنجاز المشاريع بمختلف القطاعات-(الغد)

 بإنفاق بلغ 5 ملايين و582 ألف دينار من أصل موازنة مجلس محافظة عجلون البالغة 8 ملايين و687 ألف دينار، يتبين أن أكثر من 3 ملايين دينار لم تنفقها قطاعات خصصت لها هذه المبالغ. 

اضافة اعلان


وتشير حصيلة إنجازات مشاريع مجلس محافظة عجلون للعام الحالي 2023 إلى أن نسبة الإنجاز كانت في بعض القطاعات مرتفعة جدا كقطاعات الأشغال والصحة والثقافة والآثار والأوقاف والداخلية والزراعة والبيئة والتنمية الإجتماعية والتدريب المهني والإدارة المحلية، حيث وصلت النسبة في بعض هذه القطاعات إلى 100 %.


في المقابل، كانت نسبة الإنجاز في قطاعات التربية والسياحة والشباب منخفضة، اذ بلغت في قطاع التربية
27 %، و في قطاع السياحة حوالي
50 %، و 42 % في قطاع الشباب والرياضة.
وأكد رئيس مجلس محافظة عجلون عمر المومني أن موازنة مجلس المحافظة للعام الحالي 2023، بلغت 8 ملايين و687 ألف دينار، وعدد المشاريع المدرجة ضمن الموازنة بلغت 108 مشاريع.


وقال إن متوسط نسبة الإنجاز حسب تقارير محافظة عجلون ومجلس المحافظة بلغت 80 %، وبنسبة إنفاق بلغت 64 %، أي أنه تم إنفاق حوالي 5 ملايين و582 ألف دينار من مجموع ما خصص لمجلس المحافظة في العام 2023.


وفي تفاصيل مشاريع مجلس المحافظة، أكد المومني أن المشكلة الأكبر التي واجهت مجلس محافظة عجلون شأنه شأن باقي مجالس المحافظات في المملكة كان في قطاع التربية الذي لم نتمكن فيه من إحالة أي عطاء من عطاءات الأبنية المدرسية بسبب تأخر الدراسات في وزارة الأشغال العامة من جهة، وإرتفاع كلف دراسات بعض المدارس بصورة كبيرة جدا وغير مبررة الأمر الذي يستحيل معه تنفيذ مشاريع أبنية مدرسية في المحافظة رغم الحاجة الماسة لبناء مدارس جديدة في كافة مناطق المحافظة.


وأشار المومني إلى ان نسبة الإنجاز في قطاع التربية حسب أرقام مديرية تربية عجلون بلغت 27 %، لافتا إلى أنه كان مدرجا ضمن الموازنة 20 مشروعا تتضمن أبنية مدرسية وإضافات غرف صفية وأعمال صيانة أخرى، لكن لم يتم تنفيذ الكثير من هذه المشاريع وبلغت نسبة الإنفاق 905 آلاف دينار من مجموع الموازنة البالغ 2 مليون و 125 ألف دينار أي بنسبة إنفاق 43 %.


كما أشار المومني إلى أن نسبة الإنجاز في قطاع السياحة بلغت 50 %، لافتا إلى أنه تم تخصيص مبلغ 200 ألف دينار، لتنفيذ خمسة مشاريع، لكن جميع هذه المشاريع لم تنفذ، باستثناء ما خصص للأكاديمية الملكية لحماية الطبيعة وبقيمة 50 ألف دينار، أي بنسبة إنجاز قد تصل إلى 50 %، وبنسبة إنفاق 39 %، أي حوالي 77 ألف دينار من أصل المبلغ المخصص لقطاع السياحة.


ولفت المومني إلى أن المشروع الأبرز الذي تعثر في قطاع السياحة كان تحسين مدخل والطريق المؤدي لقلعة عجلون الذي تم رصد مبلغ 100 ألف دينار له، لكن لم يتم تنفيذ هذه المشروع المهم لأسباب عديدة.


إلى ذلك أكد المومني أن نسبة الإنجاز بلغت 100 % في قطاعات الداخلية والبيئة والتدريب المهني والثقافة والإدارة المحلية، حيث تم تنفيذ 12 مشروعا في هذه القطاعات.


وأشاد المومني أيضا بنسب الإنجاز في قطاعات الأشغال والصحة والمياه والأوقاف، مؤكدا أن نسبة الإنجاز في قطاع الأشغال زادت على 76 %، حيث أكد المومني أن العمل انتهى في غالبية الطرق الرئيسية والزراعية المدرجة ضمن مشاريع المجلس.

 

ولفت إلى أن هناك مشاريع ما يزال العمل فيها مستمرا، مؤكدا في الوقت ذاته أنه تم تخصيص مبلغ مليون و900 ألف دينار لتنفيذ 19 مشروعا، فيما نسبة الإنفاق بلغت
56 %، أي حوالي مليون و620 ألف من أصل المبلغ المخصص لقطاع الأشغال.


وحول قطاع الصحة أكد المومني أن نسبة الإنجاز بلغت 86 %، وبمعدل إنفاق وصل الى حوالي 85 %، أي تم إنفاق حوالي 431 ألف دينار من أصل المبلغ المخصص لقطاع الصحة البالغ 505 آلاف دينار.


وزاد أن الجزء الأكبر من موازنة قطاع الصحة ذهب لشراء قطع أراض لبناء مراكز صحية جديدة في عجلون وراجب وحلاوة وبتكلفة وصلت إلى 335 ألف دينار، من ضمن الموازنة المرصودة لقطاع الصحة، لافتا إلى أنه بعد جهود كبيرة بين مديرية صحة عجلون ومجلس المحافظة والجهات المعنية في وزارات ومؤسسات الدولة المختلفة تم الانتهاء من شراء ثلاث قطع أراض في هذه المناطق، مؤكدا أن تكلفة شراء قطعة الأرض البالغ مساحتها دونمان و700 متر في عجلون بلغت 182 ألف دينار، فيما بلغت تكلفة شراء ثلاثة دونمات ونصف في راجب 79 ألف دينار، كما بلغت تكلفة شراء ثلاثة دونمات ونصف في بلدة حلاوة  74 ألف دينار.


كما أكد المومني، أنه تم تخصيص مبلغ 70 ألف دينار من ضمن موازنة المجلس للعام الحالي 2023  لإجراء أعمال صيانة روتينية في مستشفى الإيمان الحكومي، وتخصيص مبلغ 30 ألف دينار لإجراء دراسات لبناء طابق ثاني لمركز صحي عين جنا، وتخصيص مبلغ 20 ألف دينار لإجراء دراسات لبناء طابق ثاني لمركز صحي الوهادنة، لافتا أيضا إلى أن تم تخصيص مبلغ 50 ألف دينار لإجراء أعمال صيانة في جميع المراكز الصحية في المحافظة وشراء أجهزة ومعدات طبية.


وأشار إلى أن نسبة الإنجاز في قطاع المياه تعتبر جيدة مقارنة مع القطاعات الأخرى، حيث بلغت 69 % وبنسبة إنفاق بلغت 47 %، أي أنه تم إنفاق 427 ألف دينار من أصل المبلغ المخصص لقطاع المياه البالغ 900 ألف دينار لتنفيذ 14 مشروعا في كافة مناطق المحافظة، ومنها إيصال شبكات المياه وخطوط الصرف الصحي وأعمال صيانة في جميع مناطق المحافظة.


وعن قطاع الزراعة أكد المومني أن نسبة الإنجاز بلغت حوالي 82 % وبنسبة إنفاق 89 %، أي أنه تم إنفاق 293 ألف دينار من أصل المبلغ المخصص لقطاع الزراعة البالغ 345 ألف دينار لتنفيذ 9 مشاريع زراعية.


وفيما يتعلق بقطاع الآثار فقد بلغت نسبة الإنجاز 65 % وبنسبة إنفاق بلغت 78 %، ما يعادل 103 آلاف دينار من أصل المبلغ المخصص لقطاع الآثار والبالغ 135 ألف دينار لتنفيذ 6 مشاريع في هذا القطاع وجميعها تتعلق بأعمال ترميم في قلعة عجلون ومواقع أثرية أخرى.


وفيما يتعلق بقطاع الأوقاف فقد بلغت نسبة الإنجاز 80 % وبنسبة إنفاق 80 % أيضا أي أن ما تم إنفاقة من موازنة الأوقاف بلغ  125 ألف دينار من أصل المبلغ المخصص لقطاع الأوقاف البالغ  157 ألف دينار لتنفيذ مشروعين هما الأذان الموحد والطاقة الشمسية.


حيث أشار المومني الى أن المجلس خصص  للأذان الموحد مبلغ  100 ألف دينار و 57 ألف دينار للتوسع في تركيب الطاقة الشمسية في مساجد المحافظة.
وفيما يتعلق بقطاع الشباب فقد أكد أن نسبة الإنجاز بلغت في هذا القطاع 42 % وبنسبة إنفاق بلغت 45 % وبقيمة انفاق بلغت 175 ألف دينار، من أصل المبلغ المخصص لهذا القطاع البالغ 425 ألف دينار، حيث أكد المومني أن من أبرز المشاريع التي تعثرت في قطاع الشباب كان مشروع مدرجات المجمع الرياضي بسبب عدم جاهزية الدراسات من قبل الجمعية العلمية الملكية، إضافة إلى تعثر إنشاء بعض الملاعب الرياضية الخماسية للعديد من الأسباب.


وقال رئيس المجلس عمر المومني إن نسب الإنجاز في مشاريع مجلس محافظة عجلون تعتبر جيدة مقارنة بمجالس المحافظات الأخرى، عازيا ذلك إلى العمل الجاد لرئيس وأعضاء مجلس المحافظة وتعاون كثير من مديري الدوائر الرسمية والمحافظ، داعيا في الوقت نفسه الى أن يكون التنسيق والتعاون في العام القادم أكبر من ذلك أيضاً لتنفيذ أكبر عدد من مشاريع مجلس المحافظة.


وأكد المومني أن التحدي الأكبر لمجلس المحافظة في العام القادم هو طريق عجلون وادي الطواحين كفرنجة، مؤكدا أنه تم تخصيص مبلغ 550 ألف دينار لتحسين جزء من هذا الطريق، متمنيا في الوقت نفسه أن يتم التغلب على كافة العقبات لتنفيذ هذا المشروع المهم والبدء فيه عمليا على أرض الواقع مع بداية العام القادم.

 

وبين المومني أن موازنة المجلس للعام القادم 2024 بلغت 9 ملايين و 749 ألف دينار لتنفيذ 106 مشاريع في كافة القطاعات.

 

اقرأ أيضا:

مشاريع مرتقبة بعجلون.. هل تنجز بوقتها أم يؤخرها الشتاء؟