"معهد مهني عجلون".. أطراف خارج الاستفادة ومطالب بتوسيع الخدمة

شبان يتلقون دورات تأهيلية في معهد تدريب مهني عجلون - (الغد)
شبان يتلقون دورات تأهيلية في معهد تدريب مهني عجلون - (الغد)

  دفعت النجاحات التي حققها معهد التدريب المهني في عجلون، عبر تدريب آلاف الشباب والفتيات على مهن متنوعة، والتحاق نسبة كبيرة منهم بسوق العمل، إلى مطالبة السكان بمناطق أطراف المحافظة والبعيدة عن المعهد بضرورة فتح فروع للمعهد، وتكثيف التدريب الميداني.

اضافة اعلان

 
هذه المطالبات، يبررها هؤلاء باضطرار الراغبين بالاستفادة من خدمات المعهد التدريبية الكائن في منطقة الجنيد، إلى قطع مسافات تتراوح ما بين 30-40 كلم يوميا، وهو ما يزداد صعوبة في ظل وجود فتيات يرغبن بالحصول على خدمات المعهد، وضعف وسائل النقل العمومية، ما يستدعي من المعهد عمل دورات متنقلة وميدانية للراغبين في تلك القرى النائية، والتشارك مع المؤسسات الأهلية والمجتمع المحلي لإنشاء مقرات دائمة لعقد الدورات التدريبية.


يقول عزام فريحات، إن توفير فروع أو مقرات دائمة لمعهد التدريب المهني في المناطق البعيدة كمنطقة راجب، سيشجع الكثير من الشباب والفتيات المتعطلين عن العمل إلى الالتحاق بدورات تدريبية على مهن متعددة يقدمها المركز، داعيا الجهات المعنية في المعهد وبلدية كفرنجة للتشارك وإيجاد مقر دائم للتدريب في بلدة راجب، ما سيوفر على المتدربين أجور ومشاق التنقل.


ويشاطره الرأي موسى عنانبة، حيث يؤكد أن إتاحة فرصة التدريب للشباب والفتيات في القرى البعيدة عن المركز، ستمكنهم من الاستفادة من خدمات المعهد التدريبية، خصوصا في العديد من المهن التي يحتاجها سوق العمل، والتي أتاحت للكثيرين من الشباب الالتحاق بفرص عمل جيدة، لا سيما في قطاعات صناعية وسياحية.


ووفق القائمين على المعهد، فإن عدد من تقدموا للتسجيل في برامج رفع القدرات للعاملين في القطاع السياحي، وبرامج التدريب والتأهيل من مزودي الخدمات السياحية ومقدمي التجارب المحلية السياحية بالتعاون مع المعهد بلغ 60 شخصا في العام الماضي، وفي هذا العام بلغ 70 متدربا ومتدربة على مهن سياحية مختلفة، مؤكدين أن %90 من خريجي السياحة والفندقة وجدوا فرص عمل لهم داخل وخارج المحافظة وبأجور مجزية.


يشار إلى أن التخصصات الموجودة في المعهد تشمل تخصصات ميكانيك مركبات وكهرباء مركبات والحدادة واللحام والكهرباء العامة  ونجار أثاث والفندقة والحلاقة الرجالية والتجميل والخياطة والحرف التقليدية والحلويات والمعجنات ومدخل بيانات والتكييف والتبريد والألمونيوم وحاضنة أطفال وهايبرد سيارات. 


يقول مدير معهد التدريب المهني في عجلون المهندس معتصم القضاة، إن المركز عقد خلال العام الماضي دورات تدريبية ميدانية في المناطق النائية، بحيث استفاد منها زهاء 30 شابا وفتاة، مقرا بحاجة تلك المناطق لفروع ومقرات دائمة للتدريب لبعد المسافة عن المعهد، مؤكدا استعداد الإدارة إلى فتح هذه المراكز في حال تعاون المجتمع المحلي والمؤسسات الأهلية كالبلديات في هذا الخصوص، مبينا أن المعهد يقدم التدريب والتأهيل في 16 تخصصا يحتاجها سوق العمل.


وأشار إلى أن عدد المتدربين في مختلف دورات المعهد للعام الحالي 2023 يبلع  345 متدربا ومتدربة، حيث يبلغ عدد المتدربين في التدريب المهني 150، و70 في تخصص التدريب السياحي، و125 في نظام التعليم المهني، مبينا أن عدد خريجي المعهد منذ تأسيسه في العام 2004، وحتى نهاية العام 2022، بلغ 4800 خريج وخريجة غالبيتهم حصل على فرص عمل في السوق المحلي ومنهم من قام بإنشاء مشروعه الخاص.


ودعا القضاة شباب وشابات محافظة عجلون إلى الالتحاق بتخصصات المعهد المختلفة، مؤكدا أن المعهد يقدم بعض الامتيازات المادية والعينية للمتدربين، مشيرا إلى أن جميع المدربين في المعهد من أصحاب الخبرة والكفاءة العالية.


وزاد أن مشاغل المعهد تشهد باستمرار تطورا وتحديثا مستمرا، مؤكدا أنها مجهزة بأحدث المعدات والأدوات اللازمة التي تمكنها من تقديم أفضل التدريب والتأهيل للملتحقين في دورات المعهد المختلفة.


وأشاد بالتعاون المستمر بين معهد تدريب مهني عجلون ومجلس المحافظة الذي يخصص في كل عام مبلغا للمساهمة في استمرارية تطوير المعهد وتقديم أفضل الخدمات للمتدربين، مشيرا إلى أنه تم العام 2023 تخصيص مبلغ 100 ألف دينار للمعهد لاستحداث مشغل للتمديدات الصحية بقيمة 60 ألف دينار، وتخصيص مبلغ 40 ألف دينار لاستكمال تجهيز مشغل الهايبرد، فيما سيتم تخصيص مبلغ 100 ألف دينار في موازنة المجلس للعام القادم 2024، منها مبلغ 50 ألف دينار لإجراء أعمال صيانة شاملة في المركز، و50 ألف دينار أخرى لاستحداث مشغل للتدريب على التخصصات المختلفة الموجودة في المعهد.


من جانبه، أكد رئيس مجلس محافظة عجلون عمر المومني، أن المجلس على أتم الاستعداد لمساعدة المركز في التوسع بخدماته التدريبية الميدانية والمتنقلة للتسهيل على السكان في مختلف مناطق المحافظة.


وأكد أن معهد التدريب المهني في عجلون يحظى بأولوية كبيرة لدى مجلس المحافظة، مشيرا إلى أن وجود المعهد في محافظة عجلون يعتبر مكسبا كبيرا للمحافظة خاصة وأن المعهد يأخذ على عاتقه منذ تأسيسه في العام 2004 تدريب وتأهيل آلاف الشباب والشابات من أبناء وبنات المحافظة وإكسابهم الخبرة المناسبة في تخصصات عديدة يحتاجها سوق العمل، مبينا أن مجلس المحافظة مهتم جدا بدعم أي قطاع يقوم بتأهيل وتدريب شباب وشابات المحافظة وفتح فرص عمل جديدة لهم.

 

اقرأ أيضا:

"التدريب المهني".. موازنة ضعيفة ودور كبير في مواجهة البطالة