آخر ما نشره الجندي المصري شهيد رفح.. وصور من جنازته

الجندي المصري عبد الله رمضان  شهيد إطلاق النار مع قوات الاحتلال برفح
الجندي المصري عبد الله رمضان شهيد إطلاق النار مع قوات الاحتلال برفح

استشهد الجندي المصري عبد الله رمضان في حادثة تبادل إطلاق النار بين قوات مصرية وإسرائيلية عند المنطقة الحدودية بمعبر رفح.

 

اضافة اعلان

 وبالعودة إلى صفحة الشهيد عبر موقع فيسبوك، تبين أن آخر ما كتبه كان منشورا عن الحرب على غزة.

وقال الشهيد في منشوره الأخير: “يا رب هدوء تام في غزة”.

 

 



آخر ما نشره الشهيد المصري على الحدود قرب رفح

 

 وقبل ذلك بدقائق كتب قائلا: “إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع وإنا لعلى كربك يا غزة لمحزنون، غزة في كرب والعالم أصم أبكم أعمى عاق عن إنجاب الرجولة، الصمت سيد التعبير عن العجز”.

 

 


منشور آخر للشهيد عبد الله رمضان الذي استشهد برصاص الجيش الإسرائيلي

 


وبثت وسائل إعلام مشاهد لتشييع جثمان المجند المصري الشهيد في مسقط رأسه بمحافظة الفيوم.

 



استشهاد مجند مصري

وكان المُتحدث العسكري باسم القوات المسلحة المصرية، قد صرح بأنّ القوات المسلحة، تجري تحقيقا بواسطة الجهات المختصة حيال حادث إطلاق النيران بمنطقة الشريط الحدودي برفح؛ مما أدى إلى استشهاد أحد العناصر المكلفة بالتأمين.

وأوضح المصدر الأمني أنه يجب على المجتمع الدولي تحمّل مسؤولياته من خطورة تفجر الأوضاع على الحدود المصرية مع غزة ومحور فيلادلفيا، ليس أمنيًا فقط، لكن لمسارات تدفق المساعدات الإنسانية.

 

اقرأ أيضاً: 

استشهاد جنديين مصريين برصاص جيش الاحتلال عند معبر رفح وفق الإعلام العبري

بيان من الجيش المصري بخصوص حادثة معبر رفح