أبو ستة: 120 طفلا في الشفاء لم نعرف هوياتهم

الجراح الفلسطيني غسان أبو ستة - (أرشيفية)
الجراح الفلسطيني غسان أبو ستة - (أرشيفية)
قال الجراح الفلسطيني غسان أبو ستة إن 45% من المصابين بالحروق في غزة هم أطفال، مبينا أنه تأكد من ذلك خلال وجوده في مستشفى الشفاء.

وأضاف أبو ستة: رأينا حروقا تسببت بها قنابل الفوسفور الأبيض ووصلت إلى عظام المرضى الفلسطينيين.اضافة اعلان

وأشار إلى أن "120 طفلا كانوا مصابين في مستشفى الشفاء دون ذويهم ولم نعرف هوياتهم".

وتابع أبو ستة: عندما دخلت المستشفى الأهلي في غزة وجدته تحول إلى مخيم للنازحين.

وأردف: مسيرات إسرائيلية أطلقت صواريخ على سياج المستشفى الأهلي بعد تلقي مديره إنذارا بإخلائه، وشعرنا بارتجاجات في المستشفى الأهلي أثناء إطلاق صواريخ إسرائيلية في محيطه.

ولفت إلى حدوث قصف إسرائيلي أدى لانهيار سقف غرفة العمليات بالمستشفى الأهلي أثناء إجراء عملية جراحية.

وقال إن الساحة الأمامية للمستشفى الأهلي كانت مليئة بالجثث بسبب قصف إسرائيلي.

وأضاف: اضطررنا لإجراء عمليات جراحية عدة دون تخدير إحداها لطفلة في التاسعة من عمرها.