أجهزة الأمن الإسرائيلية تلقت إشارات تحذير قبل هجمات 7 أكتوبر لكن لم تأخذها على محمل الجد

394581
فلسطينيون يعتلون آلية عسكرية إسرائيلية

قالت هيئة البث الإسرائيلية، يوم أمس الاثنين، إن الأجهزة الأمنية تلقت إشارات تحذير قبل ساعات من وقوع هجمات «حماس» في السابع من أكتوبر (تشرين الأول)، والتي أدت إلى مقتل 1200 إسرائيلي على الأقل، لكن تلك الإشارات لم تؤخذ على محمل الجد.

اضافة اعلان


وبحسب ما أوردته الهيئة فإنه في الليلة التي سبقت الهجمات تم تفعيل المئات من شرائح الاتصالات الإسرائيلية، ووصلت الملاحظة إلى أجهزة الأمن لكن لم يتم التعامل معها كتهديد حقيقي، ويسود الاعتقاد أن عناصر «حماس» استخدموا شبكات الهواتف الإسرائيلية أثناء تواجدهم في المستوطنات نظراً لعدم وجود شبكات هواتف فلسطينية هناك.

وأضافت الهيئة «في ظل الإشارات التي وصلت، وكانت شرائح الهواتف الإسرائيلية إحداها، اتُخذ القرار في النهاية بالاكتفاء بإرسال فريق واحد إلى الجنوب من وحدة (التكيلا) التابعة للشاباك (جهاز الأمن العام)، وليس أكثر من ذلك»، وفق ما نقلته وكالة أنباء العالم العربي.


وقالت هيئة البث الإسرائيلية «رئيس الشاباك رونان بار الذي تم استدعاؤه إلى مقر الجهاز بعد منتصف الليل، لم يفزع بسبب المعلومات بشأن شرائح الاتصالات الإسرائيلية لكون هذا الأمر قد حدث بالفعل في الماضي، ولم يؤد إلى تهديد أمني».-(الأناضول)