الاحتلال يوسع اقتحاماته في الضفة ويعلن جنين منطقة عسكرية مغلقة

جنين منطقة عسكرية مغلقة
إعلان جنين منطقة عسكرية مغلقة

أعلنت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم جنين منطقة عسكرية مغلقة، وذلك بعد اقتحام المخيم فجر اليوم الخميس ومحاصرة مناطق في محيطه، كما اقتحمت بلدات ومدنا أخرى بالضفة الغربية المحتلة واعتقلت عددا من الفلسطينيين.

وذكرت مصادر أنّ جرافات الاحتلال تواصل تدمير البنية التحتية في عدد من الشوارع والأسواق الداخلية بمدينة جنين ومخيمها، وتحاصر مناطق عدة في محيط المخيم ومستشفى خليل سليمان الحكومي، وسط تحليق مكثف لطائرات مسيرة في سماء المدينة.

من جهتها، قالت مصادر محلية فلسطينية إن اشتباكات اندلعت بين مقاومين فلسطينيين وقوات الاحتلال خلال اقتحام جنين، كما أفادت وسائل إعلام محلية فلسطينية أن المقاومة استهدفت قوات الاحتلال بعبوة محلية الصنع في شارع مهيوب بالمدينة.

من جهتها أعلنت سرايا القدس- كتيبة جنين أن مقاتليها فجروا عددا من العبوات في آليات الاحتلال الإسرائيلي وحققوا إصابات مباشرة.

وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال داهمت منازل بإسكان الأطباء في حي "الجابريات" بمدينة جنين وفجرت دراجة نارية في الحي، في حين قامت جرافة للاحتلال بعمليات تخريب وتدمير للبنية التحتية وممتلكات السكان بشارع الناصرة بجنين.

وأشارت تلك المصادر إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت شابا أصيب برصاصها، ومنعت طواقم الإسعاف من الوصول إليه في حي الجابريات بمدينة جنين.

كما أفادت المصادر أن قوات الاحتلال اعتقلت والدة المطارد مصطفى المصري من واد برقين في جنين.

ونشرت منصات إعلامية فلسطينية، مشاهد توثق اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة جنين ومخيمها وتجريف الآليات الشوارعَ وتدمير البنية التحتية.

اضافة اعلان


وتظهر المشاهد لقطات من اقتحام آليات الاحتلال المدينة ومخيمها، وتجريف الجرافات والآليات للشوارع وتدميرها.

اعتقالات واعتداءات
وفي الضفة أيضا، قال مراسل الجزيرة إن قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت مدينة دورا وسط الخليل واعتقلت مسنا فلسطينيا بعد الاعتداء عليه.

وقال مراسل الجزيرة إن قوات الاحتلال سيرت دورياتها في مدينة دورا وأطلقت الرصاص الحي وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

كما نصبت قوات الاحتلال الحواجز في المدينة وعرقلت حركة المرور واعتدت على عدد من أصحاب المحال التجارية.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن قوات الاحتلال اقتحمت قرية مادما جنوبي نابلس بالضفة الغربية وداهمت عددا من المنازل.

عمليات دهم بنابلس
وكانت قوات الاحتلال اقتحمت -فجر اليوم الخميس- مدينتي طولكرم وبلدات قرب نابلس في الضفة الغربية، وشنت عمليات دهم واعتقال.

وفي نابلس اقتحمت قوات الاحتلال قرية عوريف (جنوب) وبلدة تل جنوب غرب المدينة وقرية روجيب شرقها.

وقد أُصيب عشرات الفلسطينيين بالاختناق، مساء أمس، جراء إطلاق جيش الاحتلال قنابل الغاز خلال مواجهات مع مواطنين فلسطينيين في بلدة بيتا شمال الضفة الغربية.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة بيتا جنوب مدينة نابلس، وسط إطلاق الرصاص الحي وقنابل الصوت والغاز بكثافة صوب المواطنين ومنازلهم.

وأضافت المصادر أن مواجهات اندلعت على إثر ذلك بين جيش الاحتلال وعدد من الفلسطينيين أصيب على إثرها عشرات المواطنين بالاختناق.

مصابون في القدس
وفي القدس المحتلة، أعلنت شرطة الاحتلال أمس الأربعاء إصابة فلسطيني مقدسي بجروح خطيرة و3 آخرين بجروح طفيفة برصاص مجموعة من الجنود بالبلدة القديمة في القدس.

وقالت شرطة الاحتلال في بيان إن "الحادث وقع في شارع دافيد (البازار) في البلدة القديمة، ويبدو أنه نشب شجار بين 4 شبان إسرائيليين كانوا يسيرون في الشارع مزودين بأسلحة -أحدهم جندي بالجيش إضافة لجنديين بالاحتياط ومدني- وعدد من السكان المحليين من القدس الشرقية".

وأضاف البيان "في أعقاب الحادثة، تم نقل 4 أشخاص من سكان القدس الشرقية لتلقي العلاج الطبي في المستشفى، من بينهم شخص في حالة خطيرة و3 آخرون في حالة متوسطة بحسب السلطات الطبية".

وأظهرت مقاطع فيديو فلسطينيا ملقى على الأرض مصابا بذراعه وآخر يمزق القميص لمعالجة الجرح، بينما أصحاب الدكاكين يصرخون ويطلبون من عناصر شرطة الاحتلال الذين لم يكونوا بعيدين الاتصال بالإسعاف.

وقد أعلن نادي الأسير الفلسطيني أمس الأربعاء أن إسرائيل اعتقلت 9170 فلسطينيا من الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة منذ بدء الحرب على قطاع غزة.

يشار إلى أن الضفة الغربية تشهد منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي موجة توتر ومواجهات ميدانية بين الفلسطينيين وجيش الاحتلال الإسرائيلي تتخللها عمليات دهم واعتقال للفلسطينيين، بالتزامن مع حرب مدمرة متواصلة على قطاع غزة خلفت عشرات آلاف الشهداء والجرحى المدنيين.(الجزيرة)