الصحة العالمية: ارتفاع الحرارة في غزة قد يفاقم الأزمة الصحية

نازحون من رفح
فلسطينيون ينزحون من رفح جراء العدوان الإسرائيلي

حذرت منظمة الصحة العالمية اليوم الجمعة من أن درجات الحرارة المرتفعة في قطاع غزة قد تؤدي إلى تفاقم المشاكل الصحية التي يواجهها الفلسطينيون الذين نزحوا بسبب العدوان الإسرائيلي.

اضافة اعلان


وقال ممثل منظمة الصحة العالمية في غزة والضفة الغربية ريتشارد بيبركورن “شهدنا نزوحا هائلا خلال الأسابيع والأشهر الماضية، ونعلم أن هذا المزيج (من الظروف) مع الحرارة يمكن أن يسبب زيادة في الأمراض".


وأضاف بيبركورن:  “لدينا تلوث المياه بسبب ارتفاع درجة حرارة المياه وسنشهد المزيد من تلف المواد الغذائية بسبب ارتفاع درجات الحرارة. وستنتشر حشرات البعوض والذباب والجفاف وضربات الشمس”.


وأشار إلى أنه في غزة وبسبب سوء حالة المياه والصرف الصحي، ارتفع عدد حالات الإسهال 25 مرة عن المعتاد.

 

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، ترتبط المياه الملوثة وسوء منظومة الصرف الصحي بأمراض مثل الكوليرا والإسهال والزحار (الدسنتاريا) والتهاب الكبد الوبائي (إيه).


ولم تتمكن منظمة الصحة العالمية من تنفيذ عمليات إجلاء طبي من غزة منذ إغلاق معبر رفح في أوائل شهر مايو أيار.


وصرح بيبركورن بأن ما يقدر بنحو 10 آلاف مريض ما زالوا بحاجة إلى الإجلاء الطبي من غزة، نصفهم يعاني من أمراض مرتبطة بالحرب.


وأدت العمليات العسكرية الإسرائيلية إلى استشهاد أكثر من 37400 فلسطيني في غزة، وفقا لوزارة الصحة في القطاع.