العاهل السعودي يعاني “ارتفاعاً في درجة الحرارة” ويجري فحوصات طبية

4-56-730x438
الملك سلمان بن عبدالعزيز

يعاني العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز من “ارتفاع في درجة الحرارة وألم في المفاصل” ما يستدعي إجراءه فحوصات طبية، هي الثانية له خلال أقل من شهر، بحسب ما أعلن الديوان الملكي الأحد.

اضافة اعلان


وأورد بيان للديوان نقلته وكالة الأنباء الرسمية (واس)، أن الملك سلمان البالغ 88 عاماً “يعاني ارتفاعاً في درجة الحرارة وألما في المفاصل”، مضيفاً: “ارتأى الفريق الطبي المعالج عمل بعض الفحوصات لتشخيص الحالة الصحية وللاطمئنان على صحته”.


وسيجري الملك الفحوص في “العيادات الملكية في قصر السلام بجدة” الساحلية على البحر الأحمر في غرب المملكة.


ومن النادر أن تنشر المملكة بيانات تتعلق بالحالة الصحية للملك الذي يقود الدولة النفطية الثرية منذ 2015، لكن يبقى نجله ولي العهد الأمير محمد البالغ 38 عاما، الحاكم الفعلي للبلاد ويدير شؤونها العامة واليومية.


ونهاية نيسان/ أبريل، أعلن الديوان أن العاهل السعودي أُدخل مستشفى الملك فيصل التخصصي بجدة لإجراء “فحوصات روتينية”، وغادر في اليوم عينه.


وسبق أن أُدخل المستشفى في أيار/ مايو 2022، حين مكث أكثر من أسبوع بقليل في المستشفى في جدة وخضع لفحوص طبية من ضمنها إجراء منظار للقولون و”قد كانت النتيجة سليمة”، على ما أفاد الديوان الملكي حينها.


كما دخل الملك سلمان المستشفى في الرياض في آذار/ مارس 2022 لإجراء “فحوصات طبية” و”تغيير بطارية منظم ضربات القلب”، وفق “واس”.


كذلك، خضع في تموز/ يوليو 2020 لعملية استئصال المرارة، وأجريت له عام 2010 عملية لمعالجة انزلاق غضروفي في العمود الفقري.


وقبل اعتلائه العرش، شغل الملك سلمان منصب حاكم الرياض لعقود وكذلك منصب وزير الدفاع.-(أ ف ب)