المتهم بالاعتداء الجنسي على رضيعة سودانية: مكنش قصدي أموتها

رضيعة
رضيعة
تباشر النيابة العامة في القاهرة تحقيقاتها مع عامل بمطعم كشري بعد القبض عليه لاتهامه بالاعتداء جنسيا على طفلة رضيعة، سودانية الجنسية، ثم إنهاء حياتها، وإلقاء جثتها في حديقة عامة بأحد شوارع مدينة نصر.اضافة اعلان

استمعت النيابة العامة إلى أقوال والدة المجني عليها «سودانية الجنسية»، والتي قالت إنها تؤجر شقة سكنية في مدينة نصر، وتسكن رفقة زوجها وابنتيها الصغيرتين، ويوم الواقعة توجهت إلى غرفتها للنوم وأخذ قيلولة، وتركت الضحية مع أختها الكبرى.

وأضافت والدة الرضيعة أن المجني عليها كانت تلعب مع شقيقتها، وعندما ذهبت شقيقتها إلى الحمام، خرجت الصغيرة من باب الشقة إلى أمام مدخل العقار للعب، وبعدها اختفت، وقمنا بالبحث عنها بالشوارع الجانبية في محيط مكان شقتنا.


وأكملت والدة الطفلة أنهم بحثوا في كل مكان عن الطفلة ولم يجدوها، وبعدها قررت التوجه إلى القسم لتحرير محضر بالواقعة، حتى تم العثور على جثتها في جنينة قريبة من منزلها، وكشف رجال المباحث تعرضها لاعتداء جنسي من المتهم، وقتلها على يده.


فيما قال المتهم أمام رجال النيابة إنه شاهد الطفلة الصغيرة أمام المنزل دون وجود أي شخص معها، ففكر في أخذها ومحاولة التعدي عليها جنسيًا لتفريغ شهوته، ولم يكن في نيته قتلها، وعندما قام بهتك عرضها، ونتج عن ذلك صراخ الطفلة، خاف أن يفتضح أمره فقام بقتلها.


كانت البداية ببلاغ من والدة الطفلة المجني عليها- سودانية مقيمة بالقاهرة- للأجهزة الأمنية أفادت فيه باختفاء طفلتها الرضيعة، البالغة من العمر 10 أشهر.


وبتكثيف البحث، كشف رجال مباحث مدينة نصر لغز الجريمة، وتمكنوا من العثور على جثة الرضيعة المجني عليها ملقاة بإحدى الحدائق العامة بالمنطقة وبها آثار اعتداء في مناطق عفتها تكشف تعرضها لاعتداء جنسي قبل وفاتها.

وبإجراء التحريات اللازمة والبحث عقب العثور على جثة الطفلة تبين أن شابًا يعمل عاملًا في مطعم كشري أخذ الفتاة إلى إحدى الحدائق العامة، وقام بالتعدي عليها جنسيًا والتخلص منها بقتلها بعد ارتكاب جريمته، وتركها في الحديقة جثة هامدة، وفر هاربًا. المصري اليوم