اليمن: تسوية مبدئية مع الحوثيين لإنهاء الأزمة

صنعاء - أكد مصدر قريب من الرئاسة اليمنية أمس التوصل إلى اتفاق تسوية وصف بالمبدئي بين الرئيس عبد ربه منصور هادي والحوثيين لإنهاء الأزمة الحالية.اضافة اعلان
وتشمل التسوية بحسب المصدر تسمية رئيس وزراء جديد في غضون 48 ساعة وخفض اضافي لاسعار الوقود مقابل رفع الحوثيين مخيماتهم ومسلحيهم من صنعاء ومحيطها
واعلن المصدر التوصل الى "اتفاق تسوية في وقت متأخر" من ليل الاربعاء الخميس.
وبحسب المصدر، فان التسوية تتضمن "خفض 500 ريال اضافي ليصل مجموع الخفض على سعر صفيحة الوقود (20 ليترا من البنزين والديزل) 1000 ريال"، اي حسم اكثر من نصف الزيادة السعرية التي اعتمدتها الحكومة اعتبارا من نهاية تموز (يوليو).
وسبق ان اقرت الحكومة خفض 500 ريال من الزيادة ضمن مبادرة لانهاء الازمة مع الحوثيين.
وفي موضوع الحكومة، تتضمن التسوية ان "تتم تسمية رئيس الوزراء المكلف في غضون 48 ساعة"، فيما "يقوم الحوثيون برفع مخيماتهم ومسلحيهم".
ومن المفترض ان تسمح هذه التسوية بإبعاد اليمن عن حافة الحرب الاهلية. ويتزامن الاتفاق مع عودة مبعوث الامم المتحدة الى اليمن جمال بن عمر الى صنعاء.
وقال مصدر آخر قريب من الرئاسة ان ما تم التوصل اليه هو "اتفاق مبدئي حول تسوية تسوية يشرف على استكمالها بن عمر".
من جهته، لم يؤكد مسؤول في المكتب الاعلامي للحوثيين التوصل الى اتفاق نهائي لانهاء الازمة.
وقال "هناك مقترحات لحل الازمة ما تزال قيد الدرس" مشيرا الى "تواصل مستمر".
وأوضح هذا المصدر أن الأجواء "ايجابية" لكنه شدد على ان "لا نتيجة معلنة بعد".
واطلق زعيم التمرد الشيعي عبد الملك الحوثي في 18 آب (اغسطس) حركة احتجاجية تصاعدية للمطالبة بإسقاط الحكومة والغاء قرار زيادة اسعار الوقود اضافة الى تنفيذ مقررات الحوار الوطني.
وعاشت صنعاء الاسابيع الاخيرة على وقع الخوف مع انتشار الاف المحتجين الحوثيين، بينهم مسلحون، في صنعاء وعند مداخلها.
وقتل تسعة مناصرين للحوثيين اضافة الى مسعف في مواجهات بين الحوثيين وقوات الأمن التي استخدمت الرصاص الحي لتفريق محتجين حاولوا اقتحام مقر مجلس الوزراء والاقتراب من وزارة الداخلية.
وبالتزامن مع التصعيد في صنعاء، احتدمت المعارك في محافظة الجوف الشمال وفي المناطق القريبة منها بين الحوثيين الذين يتخذون اسم انصار الله، والقبائل الموالية للتجمع اليمني للاصلاح (اخوان مسلمون) والمدعومة من الجيش.
وقتل العشرات في هذه المعارك.
وأكدت مصادر قبلية ومصادر قريبة من الحوثيين، ان ابو مالك يوسف الفيشي، وهو احد اهم القيادات الميدانية للحوثيين ومقرب من الحوثي،
إلى ذلك، قتل أربعة عناصر من القاعدة في غارة نفذتها أمس طائرة من دون طيار هي أميركية على الارجح واستهدفت سيارة في محافظة شبوة الجنوبية.
وقال مصدر طلب عدم الكشف عن اسمه ان "اربعة من عناصر القاعدة قتلوا في غارة لطائرة من دون طيار استهدفت سيارة بين بلدتي بيحان وعسيلان في محافظة شبوة".
واضاف أن "جميع من كانوا على متن السيارة قتلوا وتحولت اجسادهم الى اشلاء".-(وكالات)