بعد تدميرهما وخروجهما عن الخدمة.. مستشفيان في غزة يعودان للعمل

تدمير مستشفيات غزة
الاحتلال يدمر مستشفيات غزة
أفاد المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، اليوم الخميس، بأنه سوف يعاد تشغيل مستشفيين في مدينة غزة بعد أن أخرجهما الاحتلال عن الخدمة خلال عدوانه المدمر الذي دخل شهره العاشر.اضافة اعلان

وأوضح المكتب -في بيان- أن المستشفى الأهلي العربي (المعمداني) ومستشفى الخدمة العامة سيعودان للعمل بعد تدميرهما ضمن خطة إسرائيل لتعطيل القطاع الصحي وخروج المستشفيات والمراكز الطبية عن الخدمة.

وأشاد البيان بالجهود الكبيرة والاستثنائية التي تبذلها الفرق الطبية التي تعمل لخدمة الشعب الفلسطيني بلا توقف منذ بدء حرب الإبادة الجماعية.

واضطر المستشفى الأهلي العربي المعمداني شرقي مدينة غزة إلى الإغلاق يوم الثلاثاء الماضي؛ تحت تهديد جيش الاحتلال الإسرائيلي وإطلاق النار في محيطه.

ووفقا لإدارة المستشفى، فقد أجبرهم جيش الاحتلال على الإغلاق بعد إطلاق نار كثيف من مسيّرات إسرائيلية في محيط المستشفى.

كذلك شنّ الجيش الإسرائيلي سلسلة من الغارات الجوية والمدفعية الكثيفة على محيط المستشفى المعمداني ومستشفى الخدمة العامة، جعلت من الصعب على الجرحى والمرضى الوصول إليهما.

ومع دخول الحرب الإسرائيلية المدمرة على غزة شهرها العاشر، تواصل إسرائيل استهداف المستشفيات والبنية التحتية الصحية للقطاع، على نحو أدى إلى خروج معظم المستشفيات عن الخدمة، بحسب بيانات فلسطينية وأممية.

وأسفرت الحرب المدعومة من الولايات المتحدة حتى الآن عن أكثر من 126 ألف فلسطيني بين شهيد وجريح، معظمهم من الأطفال والنساء، فضلا عن أكثر من 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة عشرات الأطفال.