بلينكن: ليس لدينا خطوط حمراء بشأن "إسرائيل"

20240512143538reup-2024-05-12t143342z_1513295919_rc2sh7a9smov_rtrmadp_3_israel-palestinians-usa-blinken.h-730x438
بلينكن

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إنهم لا يريدون أن تشن إسرائيل هجوماً شاملاً على رفح، ولكن ليس لديهم أي “خطوط حمراء” في ما يتعلق بإسرائيل.

اضافة اعلان


وأوضح بلينكن، في لقاء على قناة “إن بي سي”، الأحد، أن إسرائيل لم تقدم لهم خطة موثوقة، وأن مهاجمة رفح، حيث يلجأ مليون ونصف مدني فلسطيني، بدون خطة ستكون له عواقب وخيمة.


وأشار إلى أن إدارة بايدن قدمت الدعم الكبير لإسرائيل منذ 7 أكتوبر، وستواصل هذا الدعم.


ورداً على سؤال عن تهديد الرئيس بايدن بوقف الأسلحة وما هو الخط الأحمر لدى بايدن؟ قال: “عندما يتعلق الأمر بإسرائيل، فإننا لا نتحدث عن الخطوط الحمراء هنا”.


ولفت إلى أنهم يجتمعون باستمرار مع إسرائيل في كل قضية، ويحاولون حل المشاكل بهذه الطريقة.


وأضاف: “إن موقفنا من رفح واضح، لكن ليس من الصواب تعريفه على أنه خط أحمر”.
وفي حديثه لبرنامج “Face the Nation” على قناة CBS ذكر وزير الخارجية الأمريكي أنه بالنظر إلى الحوادث التي قُتل أو أصيب فيها أطفال ونساء ورجال في الهجمات الإسرائيلية على غزة، فمن “المعقول اعتبار أن إسرائيل لم تتصرف وفقاً للقانون الإنساني الدولي في بعض الحالات”.


وسبق أن صرح الرئيس الأمريكي جو بايدن في بيانه، الأربعاء، أنه سيعلق مساعدات الأسلحة لإسرائيل إذا شنت هجوماً كبيراً على رفح، ولقي بيانه ردود فعل كبيرة من إسرائيل والحزب الجمهوري في الولايات المتحدة.


وفي 5 مايو/ أيار الجاري، أغلقت إسرائيل معبر كرم أبو سالم التجاري على الحدود مع غزة، فيما تواصل إغلاق معبر رفح على الحدود بين القطاع ومصر لليوم السادس بعد أن أعلنت السيطرة عليه، صباح الثلاثاء.


ورغم التحذيرات الدولية المتصاعدة تجاه توسيع العمليات العسكرية في رفح، دعا الجيش الإسرائيلي، صباح السبت، إلى تهجير سكان أحياء في قلب المدينة “بشكل فوري”، ليوسع بذلك عملياته، التي بدأت الإثنين، شرقي المدينة.


وحذرت حركة “حماس”، السبت، من تداعيات سيطرة الجيش الإسرائيلي على معبر رفح وإغلاقه، منذ الثلاثاء الماضي، ما “ينذر بكارثة إنسانية وتفاقم لحالة المجاعة في كافة أنحاء قطاع غزة المحاصر”.-(الأناضول)