بيان جديد صادر عن الحوثيين

أفراد من جماعة الحوثي
أفراد من جماعة الحوثي - (أرشيفية)
أعلنت القوات المسلحة اليمنية تنفيذ عمليتين عسكريتين مشتركتين مع "المقاومة الإسلامية العراقية" استهدفتا مدينتي أسدود حيفا، كما استهدفت سفينة "TUTOR" في البحر الأحمر بزورق مسير.اضافة اعلان

وقال الناطق باسم جماعة "أنصار الله" (الحوثيون) يحيى سريع في بيان: "انتصارا لمظلومية الشعب الفلسطيني وردا على الجرائم المرتكبة بحق إخواننا في قطاع  غزة. نفذت القوات البحرية والقوة الصاروخية وسلاح الجو المسير في القوات المسلحة اليمنية عملية عسكرية نوعية استهدفت سفينةَ (TUTOR) في البحر الأحمر وذلك بزورق مسير وعدد من الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية وقد أدت العملية إلى إصابة السفينة إصابة بالغة وهي معرضة للغرق بفضل الله".

وأضاف سريع: "وقد تم استهداف السفينة لانتهاك الشركة المالكة لها قرار حظر الدخول إلى موانئ فلسطين المحتلة".

وتابع: "ونفذت القوات المسلحة اليمنية عمليتين عسكريتين مشتركتين مع المقاومة الإسلامية العراقية، الأولى استهدفت هدفا حيويا في مدينة أسدود بصواريخ مجنحة، والعملية الأخرى استهدفت هدفا مهما في مدينة حيفا بعدد من الطائرات المسيرة، وقد حققت العمليتان أهدافهما بنجاح".

وشدد سريع على أن "القوات المسلحة اليمنية تحذر كافة الشركات من مغبة التعامل مع العدو الإسرائيلي ومن وصول سفنها إلى موانئ فلسطين المحتلة، ما لم فإنها سوف تتعرض للاستهداف في منطقة عمليات القوات المسلحة وبحسب ما جاء في البيانات السابقة".

وأردف: "إن القوات المسلحة اليمنية تؤكد استمرارها في تنفيذ عملياتها العسكرية انتصارا لمظلومية الشعب الفلسطيني وردا على العدوان الأميركي البريطاني على بلدنا حتى وقف العدوان ورفع الحصارِ عن الشعب الفلسطيني في قطاع  غزة".

وكشفت "أنصار الله"، يوم الخميس قبل الماضي (30 أيار/ مايو)، عن ارتفاع إجمالي السفن المستهدفة في البحرين الأحمر والعربي وخليج عدن والمحيط الهندي والبحر الأبيض المتوسط، منذ تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، إلى 129 سفينة إسرائيلية وأميركية وبريطانية.

وتصاعد التوتر في البحرين الأحمر والعربي وخليج عدن، منذ بدء جماعة "أنصار الله"، في تشرين الثاني/ نوفمبر 2023، شن هجمات على سفن تقول إنها مرتبطة بـ"إسرائيل" أو متجهة إلى موانئها، ردا على الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة.