تجدد القتال في العاصمة السودانية بعد انتهاء هدنة 3 أيام

الحرب في السودان
السودان
قال شهود إن اشتباكات اندلعت في عدة مناطق بالعاصمة السودانية اليوم الأربعاء بين طرفي الصراع بعد انتهاء هدنة مدتها 72 ساعة وردت عدة تقارير عن انتهاكها.اضافة اعلان
وقبل وقت قصير من انتهاء الهدنة في السادسة صباح اليوم، وردت تقارير عن اندلاع قتال في المدن الثلاث بمنطقة العاصمة الأوسع على ضفتي نهر النيل، الخرطوم وبحري وأم درمان.
ويدور الصراع بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع شبه العسكرية منذ أكثر من شهرين، مما أدى إلى دمار في العاصمة واندلاع أعمال عنف واسعة النطاق في منطقة دارفور غرب البلاد، وفرار أكثر من 2.5 مليون شخص من ديارهم.
وقال شهود إنهم سمعوا أصوات طائرات الجيش في وقت مبكر من اليوم الأربعاء في أجواء أم درمان، وكذلك دوي النيران المضادة للطائرات التي تطلقها قوات الدعم السريع ونيران مدفعية من قاعدة في شمال أم درمان وأصوات اشتباكات على الأرض في جنوب الخرطوم.
وكان وقف إطلاق النار هو الأحدث في عدة اتفاقات هدنة عقدت من خلال محادثات بوساطة السعودية والولايات المتحدة في جدة.
وبمثل ما حدث خلال أوقات وقف إطلاق نار سابقة، وردت تقارير عن انتهاكات من الجانبين.
وفي وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء، تبادل الطرفان الاتهامات بما يتعلق باندلاع حريق كبير في مقر المخابرات، الذي يقع في مجمع دفاعي بوسط الخرطوم جرت حوله معارك منذ اندلاع القتال في 15 إبريل/نيسان.
وقالت السعودية والولايات المتحدة إن طرفي الصراع إذا لم يحترما وقف إطلاق النار، فسوف يبحث الوسيطان تأجيل محادثات جدة، التي شكك المنتقدون في فاعليتها.
واندلع الصراع في السودان وسط خلافات حول خطط مدعومة دوليا لإنهاء الحكم العسكري في أعقاب انقلاب عام 2021، وبعد أربع سنوات من الإطاحة بالرئيس عمر البشير عبر انتفاضة شعبية.-(رويترز)