"ترميم مستفشى الشفاء"... حدث تاريخي رغم الدمار وصدمة للاحتلال

ترميم مستشفى الشفاء
غزيون يعيدون ترميم مستشفى الشفاء بعد تدميره بالكامل

تفاعل مستخدمو منصات التواصل بشكل واسع مع مشاهد متداولة توثق بداية أشغال إعادة ترميم مستشفى الشفاء أكبر مجمع طبي بقطاع غزة.

فرغم استمرار العدوان الإسرائيلي على القطاع، فإن شباب غزة تحدوا الظروف وباشروا إعادة ترميم مستشفى الشفاء الذي شهد حصارا من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي في أبريل/نيسان الماضي لمدة 14 يوما بعد أن ارتكب مجازر مروعة.

المشاهد لقيت تفاعلا كبيرا من قبل نشطاء مواقع التواصل، وأعادوا مشاركتها على نطاق واسع، واصفين الصور "بمشهد تاريخي لا يكاد يصدق" و"مشاهد صادمة لإسرائيل" خاصة بعد الدمار الهائل الذي لحق بالمستشفى والغلق المستمر لكل المعابر.

اضافة اعلان


وبعبارة "شعب لا يهزم"، علق أحد المدونين على مشاهد إعادة ترميم أكبر مؤسسة صحية في القطاع بالإمكانيات المتاحة في ظل استمرار العدوان الإسرائيلي.

يذكر أن جيش الاحتلال الإسرائيلي انسحب في الأول من أبريل/نيسان الماضي من مجمع الشفاء الطبي، لتتكشف بعده آثار المجازر المروعة التي كان يرتكبها، بحق المرضى وذويهم والكوادر الطبية، طوال أسبوعين.

وكانت التقديرات الأولية للمرصد الأورومتوسطي ذكرت أن أكثر من 1500 شخص وقعوا ما بين شهيد وجريح ومفقود، نصفهم من النساء والأطفال، ولم تسلم جثث الشهداء من التمثيل والحرق والدعس تحت عجلات العربات وبأسنان الجرافات.(الجزيرة)