تشومسكي يجد صعوبة في الكلام بعد الإصابة بجلطة دماغية

679117
تشومسكي يقف خلال مؤتمر صحافي لدعم أسطول الحرية المتجه إلى غزة 2012

أصيب الكاتب الأميركي الشهير، نعوم تشومسكي، بجلطة دماغية، ويتلقى الرعاية الصحية بمستشفى في البرازيل، وفقاً لزوجته.

وقالت زوجته، فاليريا تشومسكي، لوكالة «أسوشيتد برس»، عبر البريد الإلكتروني، إن اللسانيّ وأستاذ معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا موجود حالياً بمستشفى ساو باولو في موطنها الأصلي بالبرازيل، بعد إصابته بجلطة دماغية، في يونيو (حزيران) من العام الماضي. وأردفت أنهما سافرا على متن طائرة إسعاف مع ممرضتين عندما أصبح بصحة جيدة بما يكفي لمغادرة الولايات المتحدة. وأكدت فاليريا ما ورد في صحيفة «فولها دي ساو باولو» البرازيلية من أن زوجها يعاني صعوبة في الكلام، وأن الجانب الأيمن من جسده متأثر. وتابعت أن طبيب الأعصاب واختصاصي النطق واختصاصي الرئة يقومون بزيارته بشكل يومي.

اضافة اعلان


ولم يظهر اللغوي الشهير، البالغ من العمر 95 عاماً، علناً منذ يونيو من العام الماضي.


كان تشومسكي عضواً لفترة طويلة في هيئة التدريس بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. وفي عام 2017، انضم إلى كلية العلوم الاجتماعية والسلوكية بجامعة أريزونا في توكسون، حيث جرى إدراجه حالياً أستاذاً حائزاً على جائزة في اللغويات.


وأحدثَ تشومسكي تحولاً في دراسة اللغويات، من خلال كتابه التاريخي لعام 1957، «الهياكل النحوية»، والذي كتب فيه أن البشر لا يتعلمون اللغة فحسب، بل يولَدون بقدرة فطرية تشرح كيف يمكنهم صياغة وفهم جمل لم يسبق لهم رؤيتها أو سماعها من قبل.-(وكالات)