خلاف إسرائيلي بعد إخلاء بؤرة استيطانية قرب رام الله

هاجم الوزير في وزارة جيش الاحتلال الاسرائيلي بتسليئيل سموتريتش يوم الأربعاء، قرار وزير الجيش يوآف جالانت بإخلاء بؤرة استيطانية صغيرة شمالي رام الله بالضفة الغربية المحتلة. وذكرت القناة "12" العبرية وفق ترجمة وكالة "صفا"، أن قوات جيش الاحتلال وحرس الحدود هدمت صباح الأربعاء بؤرة استيطانية صغيرة قرب مستوطنة "شيلو" شمالي رام الله، بأوامر من جالانت، حيث أثارت الخطوة حفيظة سموتيرتش الذي اعتبرها تجاوزًا للاتفاق الائتلافي. ودعا سموتريتش أقطاب حزبه "الصهيونية الدينية" إلى اجتماع طارئ اليوم، لتدارس الموقف وخاصة على ضوء عدم تسلمه لصلاحيات وزير الجيش في الضفة وتلكؤ رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو في تطبيق الاتفاق الائتلافي. ونقل عن مصدر سياسي إسرائيلي قوله، "إن سموتريتش كان ينتظر الفرصة لمهاجمة الحكومة سعيًا للحصول على المزيد من الصلاحيات، حيث كان يعلم منذ فترة بنية الجيش إخلاء بؤرة "الكرم" المذكورة دون أن يهاجم الخطوة". ودعا سموتريتش وزير جيش الاحتلال غالانت إلى إخلاء منصبه حال عجز عن استيعاب حقيقة وجود وزير آخر في وزارته يقاسمه الصلاحيات.اضافة اعلان