شهيدان ودمار كبير حصيلة عدوان الاحتلال على مخيم نور شمس

الشهيدان أسيد فرحان أبو علي (21 عاما)، وعبد الرحمن سليمان أبو دغش (32 عاما
الشهيدان أسيد فرحان أبو علي وعبد الرحمن سليمان أبو دغش
استشهد شابان فلسطينيان، فجر اليوم الأحد، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم نور شمس، شرق طولكرم.
وأعلن مستشفى الشهيد ثابت ثابت الحكومي في طولكرم، عن استشهاد الشابين أسيد فرحان أبو علي (21 عاما)، وعبد الرحمن سليمان أبو دغش (32 عاما)، متأثرين بإصابتهما الخطيرة في الرأس.اضافة اعلان
وكانت قوات الاحتلال، قد اقتحمت مخيم نور شمس من المحاور كافة، وفرضت حصارا مشددا عليه، وداهمت عشرات المنازل، تحديدا في منطقة جبل النصر وحارة المنشية وساحة المخيم، وفتشتها تفتيشا دقيقا، ونشرت قناصتها على اسطحها.
ودمرت جرافات الاحتلال مقطعا من شارع نابلس على مدخل المخيم، والشارع المؤدي الى حارة المحجر، وحارة المنشية، وشملت البنية التحتية من خطوط المياه، والصرف الصحي، وبعض تمديدات الكهرباء، التي تسببت بانقطاع التيار الكهربائي عن المخيم لفترة زمنية، إضافة إلى تدمير بعض مركبات المواطنين والمحال التجارية.
واندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وجنود الاحتلال، الذين أطلقوا الأعيرة النارية بكثافة باتجاههم، وطال الرصاص نوافذ المنازل والمحلات التجارية، واستمر العدوان على المخيم أكثر من خمس ساعات متواصلة.
ويعتبر هذا العدوان الثاني على مخيم نور شمس خلال الشهر الجاري، الذي طال تخريب البنى التحتية لشوارعه الرئيسية، وتدمير ممتلكات المواطنين، وتحديدا الشارع الرئيسي للمخيم، الذي يعتبر الشريان الرابط بين المدينة وقرى وبلدات وادي الشعير شرق المحافظة، كما تسبب في استشهاد ثلاثة شبان، وهم: عايد ابو حرب، وأسيد أبو علي، وعبد الرحمن ابو دغش.
ونعت حركة "فتح"/ اقليم طولكرم، وفصائل العمل الوطني، الشهيدين أبو علي وأبو دغش، وأعلنت الإضراب الشامل في مناحي الحياة كافة، حدادا على ارواح الشهداء، واحتجاجا على الجرائم المستمرة بحق شعبنا في المخيم.-(وفا)