مسؤول سابق بالخارجية الأميركية: قتل 4 آلاف طفل فلسطيني "غير كاف"

المسؤول السابق بوزارة الخارجية الأميركية ستيوارت سيلدوويتز (مواقع التواصل)
المسؤول السابق بوزارة الخارجية الأميركية ستيوارت سيلدوويتز (مواقع التواصل)
قال موظف سابق بوزارة الخارجية الأمريكية في عهد الرئيس باراك أوباما، ستيوارت سيلدوويتز، إن قتل 4 آلاف طفل فلسطيني في غزة "ليس بالكافي"، في مشهد أثار انتقادات وردود فعل كبيرة.اضافة اعلان
سيلدوويتز الذي كان مسؤول جنوب آسيا لدى مجلس الأمن القومي للخارجية الأمريكية سابقاً، ظهر في مقطع مصور متداول على منصات التواصل الاجتماعي، وهو يقوم بمضايقة بائع أطعمة جوّال عبر وصفه بـ "الإرهابي".
وتظهر المشاهد المنشورة على منصة "إكس"، البائع الجوال وهو يوضّح مراراً لسيلدوويتز بأنه يعمل حاليا، طالباً منه الابتعاد عنه.
سيلدوويتز وبعد مواصلته مضايقة البائع الجوال، قال له: "هل تعلم؟ قتلنا 4 آلاف طفل فلسطيني. هذا ليس كافياً، ليس كافياً".
وفي مشاهد أخرى يظهر سيلدوويتز أيضاً وهو يضايق بائعاً متجولاً آخر عبر التفوّه بكلمات مستفزّة ومسيئة للنبي محمد (ص) وللقرآن الكريم.
وعقب انتشار المشاهد هذه، أعلنت مؤسسة "العلاقات الحكومية في جوثام"، في تدوينة عبر منصة "إكس"، قطع جميع علاقاتها مع سيلدوويتز الذي كان يعمل لديها.
ووصفت المؤسسة تصرفات سيلدوويتز في المشاهد بأنها "دنيئة وعنصرية ولا تليق بمعايير الشرف في شركتنا".
نشطاء ممن تداولوا مشاهد سيلدوويتز، أشاروا إلى أن الأخير كان قد تولى منصب نائب مدير مكتب الشؤون الإسرائيلية الفلسطينية في الخارجية الأمريكية، خلال الفترة بين 1999 - 2003، إلى جانب كونه مسؤول سياسي كبير في الوزارة نفسها.