مسؤول سابق بالموساد: أطفال غزة فوق الرابعة "يستحقون العقاب الجماعي"

thumbs_b_c_76502bb7d6db3b07bcb25c6600e24da3
أطفال غزة ضحايا العدوان الإسرائيلي

زعم المسؤول السابق في المخابرات الإسرائيلية "الموساد" رامي أيغرا، أن جميع الفلسطينيين فوق 4 سنوات في قطاع غزة يدعمون حركة حماس، وإنهم يستحقون أن يتعرضوا لسياسة العقاب الجماعي الإسرائيلية.

اضافة اعلان


وقال أيغرا، في برنامج على قناة "كان" الإسرائيلية، إن "جميع المدنيين في غزة مذنبون".


واعتبر أن جميع من هم فوق الرابعة من العمر في غزة من أنصار حماس، وأنهم يستحقون أن يتعرضوا لسياسة العقاب الجماعي الإسرائيلية التي تمنع الغذاء والدواء والمساعدات الإنسانية.


وأضاف "الجميع في غزة متورطون، والجميع صوت لحماس، كل شخص فوق سن الرابعة من مؤيدي حماس. هدفنا الحالي تحويلهم من مؤيدي حماس إلى أشخاص لا يحبون حماس".


جدير بالذكر أن الجيش الإسرائيلي قتل بشكل مباشر أو غير مباشر أطفالا رضع وأجنة في بطون أمهاتهم، بينهم أطفال رضع بمستشفى النصر، وُجدت جثثهم متحللة، بعد أن أجبر الجيش الطواقم الطبية على مغادرة المستشفى، تاركا الأطفال الرضع والمرضى يواجهون مصيرهم المأساوي، وفق مصادر رسمية فلسطينية.


ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، تشن إسرائيل حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، فضلا عن كارثة إنسانية غير مسبوقة ودمار هائل بالبنية التحتية، الأمر الذي أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة "الإبادة الجماعية"، للمرة الأولى منذ تأسيسها.-(الأناضول)