مسيرة حاشدة في جنين تنديدا بجرائم الاحتلال

جانب من المسيرة (وفا)
جانب من المسيرة (وفا)
شاركت جماهير غفيرة من أبناء الشعب الفلسطيني في محافظة جنين، ليلة الثلاثاء/ الأربعاء، في مسيرة جماهيرية حاشدة وغاضبة منددة بإعدام الاحتلال ستة شبان في بلدة كفردان.اضافة اعلان

وانطلقت المسيرة التي شارك فيها آلاف الفلسطينيين من أمام مستشفى جنين الحكومي، وحمل المشيعون جثامين الشهداء على الأكتاف، وجابوا شوارع المدينة ومخيمها، ورددوا الهتافات المنددة بالاحتلال الإسرائيلي وجرائمه بحق الشعب الفلسطيني، بجرائم الاحتلال، وعدوانه المستمر على جنين ومخيمها وقراها وبلداتها.

ونعت حركة "فتح" إقليم جنين وفصائل العمل الوطني والإسلامي الشهداء، مؤكدة أن إرهاب وإجرام الاحتلال المستمر على الشعب الفلسطيني لن يثني حركة فتح وأبناء الشعب الفلسطيني من الاستمرار في المقاومة والتصدي لعدوان الاحتلال وجرائمه المستمرة وحرب الإبادة التي يركبها في غزة وعدوانه على الضفة.

وأعلن أمين سر إقليم فتح محمود حواشين عن الإضراب الشامل الأربعاء، حتى الساعة الواحدة ظهرا، حدادا على أرواح الشهداء وتنديدا بعدوان ومجازر الاحتلال.

كما أعلن عن تشييع جثامين الشهداء الأربعاء في مسيرة حاشدة تنطلق من أمام مستشفى جنين الحكومي وتجوب شوارع المدينة تجاه مسقط رأس الشهداء في بلداتهم وتشييع جثامينهم بعد صلاة الظهر.

واستشهد الشهداء الثلاثة صقر عارف عابد، ومصطفى علام مرعي، وأحمد محمد أبو عبيد في كفردان بعد محاصرة منزل يعود لعائلة عابد وقصفه بصواريخ الأنيرجا، فيما استشهد الآخرون خلال مواجهات في البلدة.

والشهداء هم: محمد هزاع مرعي من بلدة كفر دان، وأحمد محمد سمودي من بلدة اليامون غرب جنين، وهو شقيق الشهيد الطفل محمود سمودي الذي ارتقى 10 تشرين الأول/ أكتوبر 2022، متأثرا بإصابته الحرجة برصاص الاحتلال خلال اقتحامها مدينة جنين ومخيمها حينها، والشهيد الثالث أيمن أبو فضالة من بلدة برقين غرب جنين، وصقر عارف عابد (28 عاما)، ومصطفى علام مرعي (21 عاما)، وأحمد محمد أبو عبيد (21 عاما). (وفا)