منتدى شباب العالم يطلق مبادرة "شباب من أجل أحياء الإنسانية"

منتدى شباب العالم يطلق مبادرة "شباب من أجل أحياء الإنسانية"
منتدى شباب العالم يطلق مبادرة "شباب من أجل أحياء الإنسانية"
شرم الشيخ - الغد- ناقش متحدثون وشباب من مختلف دول العالم، ضمن فعاليات النسخة الخامسة والاستثنائية لمنتدى شباب العالم ، قضايا السلام وحل النزاعات والحروب، بهدف توحيد الجهود الدولية والشبابية في مواجهة التحديات الحالية وتعزيز المساعي نحو تحقيق السلام العالمي، وسعيًا لترسيخ القواعد البناءة في وجدان الشباب بداية من حماية ضحايا الحروب والنزاعات في كل مكان دون النظر لعرق أو جنس أو دين وصولاً إلى تحقيق السلام والعدالة في دول العالم.اضافة اعلان

وشهد المنتدى ضمن فعالياته  التي عقدت على مدار ثلاثة أيام في مدينة السلام شرم الشيخ،   افتتاح مبادرة (شباب من أجل إحياء الإنسانية) . وجلسة نقاشية تفاعلية،   بعنوان "معاً نحو عالم يعمه السلام"، وشارك الشباب في ورشتي عمل بعنوان "نحو تعزيز آليات السلام المستدام في مجتمعات الصراعات والحروب" و "حماية المدنيين: مسؤولية الجميع".

وأطلق منتدى شباب العالم هذه المبادرة بهدف تعزيز السلام العالمي، وتأكيد دور المنتدى المؤثر في دعم الحوار وإيجاد حلول للنزاعات والصراعات، وإنهاء الحروب، وتعزيز الأمان والسلام وحماية المدنيين في مناطق النزاع.

وتأتي مبادرة (شباب من أجل إحياء الإنسانية) إيمانًا بالدور المحوري لمنتدى شباب العالم في تقديم الدعم وإحلال السلام في جميع أرجاء العالم، وإيمانًا منه بأن السلام يجب أن ينال استحقاقاته وقد آن للحرب أن تضع أوزارها، ومن هذا المنطلق تدمج هذه المبادرة بين التأثير والدعم الإنساني والجهود السياسية والاقتصادية والاجتماعية لتعزيز الأمان والسلام وحماية المدنيين في مناطق النزاع.

تُعقد هذه المبادرة وفعالياتها ضمن مبادرات منتدى شباب العالم في نسخته الخامسة والاستثنائية؛ والتي يتم تنفيذها عوضًا عن تنظيم المنتدى في شكله المعتاد، بحيث يتم توجيه عوائد حقوق الرعاية الموجهة للمنتدى لصالح مبادرات لها أثر مباشر في دعم الشباب والسلام.

وعقدت جلسة نقاشية بعنوان "الصوت الذي لا يسمعه أحد: تداعيات الصراعات والحروب المسلحة على الإنسانية"، وزار المشاركون للنصب التذكاري "إحياء الإنسانية" وشاركوا قصصا شبابية ورسائل للسلام.

وشهد المنتدى عقد ورشتي عمل الأولى بعنوان "الخروج من دائرة الحرب إلى النمو الاقتصادي"، و"المساعدات الإنسانية: جسر الأمل في الأزمات"،  والثانية  "نحو تعزيز الاستجابة للقوانين الدولية لتحقيق سبل السلام العالمي". كما  عقدت جلسة تفاعلية للنقاش الحر  حول القضايا التي طرحها المشاركون هذا العام من خلال المبادرة بشأن قضايا السلام والأمن العالمي وحل النزاعات والحروب.

وشاركت مؤسسة حياة كريمة في فعاليات منتدى شباب العالم خلال ورشة عمل بعنوان "نحو تعزيز آليات السلام المستدام في مجتمعات الصراعات والحروب"، مسلطة الضوء على أهمية دور المجتمع الدولي والتعاون بين الحكومات والمنظمات الدولية في تحقيق السلام، حيث تم التركيز على الدور الحيوي للقانون الدولي الإنساني والمواثيق الدولية في حماية المدنيين أثناء الصراعات والحروب، وكذلك على أهمية مشاركة مختلف الفئات العمرية في تحقيق السلام.

ويهدف منتدى شباب العالم  منذ انطلاقته في نسخته الأولى عام 2017، وعلى مدار النسخ الأربع السابقة، إلى إرسال رسالة سلام من مصر للعالم، من خلال مناقشة قضايا العالم واقتراح التوصيات وتنفيذ العديد من المبادرات والمشروعات على أرض الواقع، واعتمدت لجنة التنمية الاجتماعية التابعة للأمم المتحدة، منتدى شباب العالم في مصر، كمنصة دولية لمناقشة قضايا الشباب.