واشنطن تطالب "إسرائيل" بجدول زمني لإنهاء الحرب على غزة

386361
آلية عسكرية إسرائيلية

قالت صحيفة "معاريف" العبرية، الثلاثاء، إن مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، دعا الوزير في مجلس الحرب الإسرائيلي بيني غانتس إلى وضع "جدول زمني محدد" لإنهاء الحرب المتواصلة على قطاع غزة منذ 5 أشهر.

اضافة اعلان


ونقلت الصحيفة تفاصيل اللقاء الذي عقد بالبيت الأبيض، مساء الاثنين، وفيها أن سوليفان دعا غانتس إلى "وضع جدول زمني محدد لإنهاء الحرب في غزة".


من جهتها، أشارت هيئة البث العبرية إلى أن غانتس "طلب من المسؤولين الأمريكيين الضغط على مصر وقطر لجعل حماس تقبل الموقف الإسرائيلي في المحادثات الجارية، للتوصل إلى اتفاق لتبادل الأسرى (..) ووقف إطلاق نار مطول في غزة".


وأفادت الهيئة (رسمية) بأن غانتس قال نصا لكبار المسؤولين الأمريكيين خلال اجتماعات الاثنين في البيت الأبيض: "عليكم تصعيد الضغط على الوسطاء، مصر وقطر، لجعل حماس مرنة، لديكم القدرة على الضغط، ولديهم الأدوات"، وفق تعبيره.


وبدأ غانتس الأحد زيارة رسمية إلى واشنطن، في ظل تقارير أمريكية تفيد بأن "صبر الإدارة الأمريكية بدأ ينفد تجاه سلوك رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في الحرب والادعاءات بأنه مقيد من قبل شريكيه في الحكومة وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير ووزير المالية بتسلئيل سموتريتش"، وفق صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية.


وكان غانتس التقى أيضا، مساء الاثنين، كامالا هاريس نائبة الرئيس الأمريكي، بينما تعقد في العاصمة المصرية القاهرة مفاوضات من أجل التوصل إلى هدنة بقطاع غزة مع قرب حلول شهر رمضان الاثنين المقبل.


وتجري المفاوضات في القاهرة بمشاركة مصر والولايات المتحدة وقطر وحركة حماس، دون تفاصيل أكثر ودون ذكر سبب عدم مشاركة إسرائيل.


والأحد، نقلت هيئة البث العبرية عن مسؤول إسرائيلي لم تسمه، أن تل أبيب تشترط لحضور اجتماعات القاهرة، الحصول على قوائم بأسماء المحتجزين الإسرائيليين الأحياء في قطاع غزة، للمضي قدما في الصفقة، وهو ما رفضه أيضا مجلس الحرب في إسرائيل وأشعل خلافا جديدا مع رئيسي الحكومة بنيامين نتنياهو بشأن مسار الحرب والمفاوضات.


وسبق أن سادت هدنة بين حماس وإسرائيل لأسبوع من 24 نوفمبر/ تشرين الثاني وحتى 1 ديسمبر/ كانون الأول 2023، جرى خلالها وقف إطلاق النار وتبادل أسرى وإدخال مساعدات إنسانية محدودة للغاية إلى غزة، بوساطة قطرية مصرية أمريكية.


ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، تشن إسرائيل حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات آلاف الضحايا معظمهم أطفال ونساء، وفق بيانات فلسطينية وأممية، الأمر الذي أدى إلى مثول إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية بتهم ارتكاب "إبادة جماعية".-(الأناضول)