وزيرة خارجية الهند لوفد عربي: لا تغيير في سياستنا إزاء القضية الفلسطينية

نيودلهي - أبلغت وزيرة الخارجية الهندية وفدا لجامعة الدول العربية امس "انه لم يطرأ تغير على سياسة نيودلهي بشأن دعم القضية الفلسطينية مع حفاظها على علاقات ودية مع اسرائيل".اضافة اعلان
وجاءت تصريحات الوزيرة سوشما سواراج أمام ندوة هندية عربية مشتركة في نيودلهي حول دور وسائل الاعلام في تعزيز العلاقات وصولاً الى "الصورة الموحّدة" للتطورات العربية ولشراكة هندية عربية تتعدّى الاطارين السياسي والاقتصادي.
وعبرت الوزيرة عن قلقها إزاء خسارة الارواح في الحرب المستعرة منذ أكثر من شهر في قطاع غزة قائلة ان بلدها حث طرفي الصراع على ضبط النفس.
وقالت وزيرة الخارجية الهندية سوشما سواراج "لا تغيير في سياسة الهند بشأن استمرار التأييد القوي للقضية الفلسطينية بينما تحافظ على علاقات طيبة مع اسرائيل. الهند تشعر بقلق عميق ازاء خسارة أرواح عدد كبير من المدنيين في غزة. طالبنا الطرفين بضبط النفس لاقصى درجة والعمل على الوصول الى حل شامل للقضية الفلسطينية".
وأضافت ان الهند قلقة ازاء زيادة التطرف الديني في الشرق الاوسط.
وقالت "بدون أي تدخل خارجي أو أي املاءات من الخارج ونحن شريك منذ زمن للعالم العربي..نحن في الهند نشعر بقلق عميق ازاء تزايد التطرف والتشدد والارهاب في أجزاء من المنطقة. نهتم باستقرار هذه الدول حيث يمزق الارهاب والتطرف نسيج المجتمعات كما نشعر بالقلق ازاء الاثار الممتدة على الاستقرار الاقليمي".
وتستمر الندوة الهندية العربية في نيودلهي ليوم واحد ويحضرها وفود من العراق ومصر والبحرين وقطر والكويت ولبنان والاراضي الفلسطينية وغيرهم.
وقالت سواراج "حكومتنا ملتزمة بتطوير العلاقات مع كل الدول في المنطقة على أساس المصالح المشتركة. ولتحقيق ذلك نحتاج للقيام بجهد واع لفهم حساسية مواقف بعضنا البعض. وفي أوقات التحدي هذه والتحولات التي تجري في دول عربية عدة تعظم الحاجة لاجراء حوار بناء". وتفجرت احتجاجات في أنحاء الهند على الهجوم الاسرائيلي في غزة ودعا البعض الى مقاطعة المنتجات الاسرائيلية. - (رويترز)