40 شهيدا من حزب الله منذ اندلاع الاشتباكات

حزب الله
حزب الله
أفادت قناة الجزيرة بأن حزب الله اللبناني نعى مقاتلين اثنين استشهدا في مواجهات مع القوات الإسرائيلية.
وبذلك يرتفع عدد مقاتلي حزب الله الذي استشهدوا في الساعات الـ24 الماضية، إلى 11 شهيدا، وإلى نحو 40 منذ اندلاع الاشتباكات.اضافة اعلان
واستقبل الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، الأمين العام ‏لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة، ونائب رئيس ‏المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري.
واستعرض اللقاء المواجهات القائمة عند ‏الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة، والأحداث الأخيرة في قطاع غزة منذ بدء عملية "طوفان الأقصى" ‏وما تلاها من تطورات على كل صعيد.
وجرى خلال اللقاء تقييم للمواقف المتخذة دولياً ‏وإقليمياً وما يجب على أطراف محور المقاومة القيام به في هذه المرحلة ‏الحساسة، كما بحث سبل تحقيق انتصار حقيقي للمقاومة في غزة وفلسطين ووقف العدوان على غزة وفي الضفة.
واتفق نصر الله والنخالة والعاروري على مواصلة التنسيق والمتابعة الدائمة للتطورات ‏بشكل يومي ودائم.
يذكر أنّ نصر الله، وجّه اليوم الأربعاء، رسالةً إلى الوحدات والمؤسسات الإعلامية في الحزب، باعتماد تسمية الشهداء الذين ارتقوا منذ 7 تشرين الأول/ أكتوبر الحالي بـ"الشهداء على طريق القدس".
وأدّت العمليات المستمرة للمقاومة الإسلامية في لبنان، والتي بدأت منذ الثامن من تشرين الأول/أكتوبر، بالتوازي مع بدء الاحتلال عدوانه في قطاع غزة، عقب معركة "طوفان الأقصى"، إلى سقوط خسائر غير مسبوقة للاحتلال في الجبهة الشمالية منذ حرب تموز/يوليو 2006. 
ووصفت وسائل إعلام إسرائيلية، التصعيد العسكري الذي يجري في الشمال مع الجبهة اللبنانية بأنّه "حرب حقيقية"، مشيرةً إلى أنّ حزب الله لا يردع "إسرائيل" فقط في الشمال، وإنّما يردعها من العمل بصورة حازمة في غزة.
ووفق محلل الشؤون العسكرية في موقع "والاه" الإسرائيلي، أمير بوحبوط، فإن عمليات حزب الله في الشمال، تشوش على "إسرائيل" في غزة، وتساهم في منع أو تقليص المناورة البرية.-(الجزيرة والميادين)