"ماغنت"

لقد ترددت كثيرا بادئ الأمر عندما تقدمت لي الدكتورة ماجدة عفيف مديرة التمريض في مركز الحسين للسرطان بطلب خوض غمار تجربة الحصول على الاعتمادية الاهم في عالم الرعاية التمريضية أو ما تسمى بـ"ماغنت" والتي يمنحها مجلس اعتماد التمريض الأميركي ANCC للمؤسسات الرائدة في مجال الرعاية التمريضية وذلك لمعرفتي بصعوبة هذا الطريق ووعورته والجهد الكبير الذي يتطلبه سواء من خلال الكم الهائل من الوثائق التي يجب اعدادها أو المؤشرات القياسية في الرعاية التمريضية التي يتحتم على المركز ان يحققها ومقارنتها بمثيلاتها في افضل المستشفيات الأميركية حيث انه 8 % فقط من المستشفيات الأميركية قد تمكنت من الحصول على هذا التميز. لكنني وجدت نفسي اتراجع وارضخ أمام الاصرار الذي ابداه فريق التمريض وتصميمهم على خوض هذه التجربة وعندها بدأت الرحلة الشاقة والتي استغرقتنا قرابة الست سنوات من العمل الجاد والمضني وبعقول وسواعد ابنائنا الذين تفوقوا على انفسم وابهرونا وابهروا فريق التقويم الأميركي الذين ذكروا بالحرف "لقد قمنا خلال العقود الماضية بتقييم المئات من المستشفيات لكن تجربتنا في مركز الحسين هي الأميز" . واخيرا وصلنا نهاية الأسبوع الماضي إلى يوم التتويج ؛ من خلال الإعلان الذي تم بثه مباشرة الى إحدى قاعات المركز ؛ وأعلن من خلاله القائمون على مجلس الاعتمادية قرارهم الذي اتخذوه بالاجماع ؛باستحقاق المركز لهذا التميز ودون أي ملاحظة سلبية وهذا أمر نادرا ما يحدث. لطالما كان تمريض مركز الحسين مصدر فخر لنا لما يتمتع به من كفاءة عالية، وانتماء للمكان ،والقدرة على التطور والانجاز، ليس فقط على مستوى الأردن وانما من خلال العشرات من ممرضينا الذين يعملون في اهم مستشفيات دول الخليج ؛ والذين يحظون بتقدير عال جعل من وضع اسم المركز في سيرتهم الذاتية كلمة السر التي تفتح الابواب الموصدة. التمريض هو حجر الاساس الذي تستقر عليه أي مؤسسة طبية، والاستثمار فيه هو استثمار في الجودة وسلامة المرضى، وهنا كانت أهمية ال "ماغنت" الذي يركز على تغيير ثقافة المؤسسة؛ بحيث توفر للممرضين سبل الارتقاء بعملهم من خلال تمكينهم من ان يكون لهم صوت مسموع وحضور فاعل؛ فهم الاقرب للمرضى والاعرف باحتياجاتهم وتعزيز انتمائهم للمؤسسة؛ وهذا ما ركز عليه المقيّمون عندما ذهلوا من الحماس والعشق الذي لمسوه لدى الموظفين في كافة المواقع؛ وهذا يدل على ان للمؤسسات أرواحا حية ؛ وقلوبا نابضة ؛ بل وسحر يأسر القلوب يصعب الفكاك منه.اضافة اعلان