أهالي مأدبا يشكون من قطعان الكلاب الضالة

مادبا- يشكو سكان مدينة مأدبا من انتشار الكلاب الضالة التي تجوب شوارع واحياء المدينة ليلا بين البيوت والازقة بحثا في النفايات والتي اصبحت تؤرق المواطنين لما تشكله من خطر على صحة الانسان.اضافة اعلان
ويقول هؤلاء ان الاطفال والنساء وكبار باتوا عرضة لها في اي وقت، واصبح الخروج ليلا وخصوصا ساعات الصباح الباكر محفوفا بالمخاطر، فيما بات الآخرون محرومين من ممارسة رياضة المشي ساعات الصباح نظرا لانتشار هذه الكلاب وخوفا من مهاجمتها لهم.
المواطن احمد رجا يتساءل الى متى تبقى هذه الظاهرة المؤرقة في مأدبا دون حل جذري والتي اصبحت تخيف اولياء الامور خشية عقر أبنائهم بعد تزايد انتشارها بشكل لافت على شكل قطعان تصول وتجول بين المباني السكنية وفي حدائق المنازل وعند مداخلها خلال الليل.
وقال احمد سالم ان الكلاب الضالة هاجمته عند عودته الى منزله ليلا مطالبا مكافحة تكاثر الكلاب الضالة التي باتت تتكاثر على مخلفات الدواجن التي يتم التخلص منها من قبل أصحاب مزارع الدواجن.
مصادر مديرية صحة مأدبا اكدت ان حالات العقر بلغت نحو 300 حالة سنويا ما يزيد على 70 % منها عقر من قبل الكلاب الضالة للمواطنين.
وتتعامل الكوادر الصحية مع حالات العقر بتحويله الى مديرية الصحة لأخذ العلاجات واللقاحات اللازمة على مدار أسابيع وأشهر احيانا وهذا يكلف الصحة مبلغ 100 دينار للمصاب الواحد بالعقر .
من جهته قال رئيس لجنة بلدية مأدبا الكبرى المهندس غسان خريسات ان معالجة الكلاب الضالة تتم ضمن معايير وشروط الرفق بالحيوان، منوها ان البلدية تقوم بعمل اجراءات وقائية خارج حدود الابنية السكنية للسكان حيث يتم وضع مواد معينة لمكافحتها بالقرب من مكب النفايات والمسلخ البلدي وبين الاحراش مع الاخذ بالاعتبار سلامة المواطنين.-(بترا)