إطلاق مشروع أردني لتطوير صناعة التطبيقات في قمة الخلوي العالمية

ابراهيم المبيضين

عمان - قال رئيس رابطة شركات الألعاب الرقمية الأردنية، نور خريس، إن القطاع الخاص الأردني، المعني بصناعة الخلوي والتطبيقات، عرض الاسبوع الحالي مقترحا لمشروع أردني سيطبق محليا بهدف تطوير والتوعية بأهمية صناعة تطبيقات الهواتف الذكية.
جاء ذلك على هامش قمة “وورلد موبايل كونجرس 2014”، التي انعقدت خلال الايام الثلاثة الماضية في برشلونة الاسبانية.
وأوضح خريس، في تصريحات صحفية لـ “الغد”، بأن هذا المشروع سيدعو الشباب ومطوري البرامج والتطبيقات في المملكة للمشاركة في تصنيع تطبيقات محلية تمس حياة الأردنيين، وذلك كأول خطوة تطبيقية للخطة التي عمل عليها القطاع الخاص الفترة الماضية وهدفت لتطوير صناعة اتطبيقات وحل مشاكلها وتجاوز العقبات التي تواجهها محليا.
وأشار إلى أن القطاع الخاص سيعلن عن تفاصيل الخطة الزمنية لهذا المشروع قريبا، مؤكدا بأن مثل هذا المشروع يمثل نقطة انطلاقة تساعد كافة الاطراف المعنية بصناعة التطبيقات للمشاركة في اخراج تطبيقات محلية ذات جودة عالية؛ حيث من المتوقع أن يمد هذا المشروع الجسور ويقارب المسافات بين شركات الخلوي وشركات المحتوى والمطورين الشباب والشركات الريادية العاملة في هذا المضمار، فضلا عن اهداف تتمثل في رفع مستوى الوعي بهذه الصناعة التي سجلت العام الماضي إيرادات بحجم 26 مليار دولار على المستوى العالمي.
وقال خريس ان اطلاق هذا المشروع يأتي ضمن الخطة التي صاغها القطاع لتطوير صناعة التطبيقات في المملكة، ضمن مبادرة من القطاع الخاص ممثّلاً بكبرى شركات الاتصالات وشركات المحتوى، حيث جرى قبل اكثر من اسبوع التوافق على الخطة بشكل نهائي بعد تداول الافكار والمحاور التي تحويها.
وتعد هذه الخطة الأولى من نوعها في القطاع، وهي تهدف في خطوطها العامة لتحديد الفجوات والتحديات التي تواجه هذه الصناعة في المملكة، خصوصا الشركات الريادية ومطوري هذه التطبيقات وكيفية مواجهة ومعالجة هذه التحديات وآليات إيجاد منظومة اقتصادية واضحة لهذا القطاع الواعد.
وجاءت هذه الخطة كمبادرة من القطاع الخاص، عقب الاجتماع الذي نظمته رابطة الألعاب الرقمية ومختبر الألعاب، وضم مزيجا من المعنيين في القطاع ناقشوا فيه مشاكل وتحديات القطاع والفرص والنماذج العالمية الناجحة في هذه الصناعة وآليات تطويرها وتأسيس قاعدة متينة لها لزيادة فرص الاستفادة منها في القطاع والاقتصاد.
ويأتي ذلك في وقت تقول فيه الأرقام الرسمية إن عدد اشتراكات الخدمة الخلوية تجاوز مؤخرا 10.3 مليون اشتراك بنسبة انتشار تتجاوز 156 %، فيما تشير أرقام أخرى الى أن نسبة انتشار الهواتف الذكية تجاوزت مؤخرا نسبة 60 % من مستخدمي الهواتف المتنقلة في المملكة.
وبحسب ما أضاف خريس، شملت خطة تطوير صناعة التطبيقات -  التي اتفق عليها معظم المعنيين في قطاع الاتصالات والشركات التي تدور في فلكه - مقترحات لتطوير صناعة التطبيقات في المملكة ورفع مستوى الوعي بها وتأكيد دور الشركات الكبيرة والقطاع التعليمي في إخراج جيل واعد من الشباب المؤهل من أصحاب الخبرات والمهارات في برمجة وتصميم تطبيقات الهواتف الذكية التي تشهد توسعا وانتشارا متزايدا في كافة أسواق الاتصالات حول العالم.

اضافة اعلان

[email protected]

IMubaideen@