"إنتاج": قرار "المركزي" بتحفيز السلف لقطاع تكنولوجيا المعلومات خطوة مهمة

عمان - الغد- ثمّنت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات (انتاج)، قرار البنك المركزي الإيجابي بتوسيع مظلة برنامج منح سلف متوسطة الأجل للقطاعات الاقتصادية ليشمل قطاع تكنولوجيا المعلومات.اضافة اعلان
وقال الرئيس التنفيذي لـ انتاج، خالد الهدهد، إن هذه الخطوة المهمة تأتي ضمن برنامج متكامل تسعى إليه جمعية إنتاج لزيادة حوافز الاستثمار في قطاع تكنولوجيا المعلومات لدعم مساهمته في الاقتصاد الوطني وزيادة تنافسيته وقدرته على التشغيل والتصدير؛ حيث تسعى الجمعية ضمن هذا البرنامج لإدراج نشاطات تكنولوجيا المعلومات ضمن الأنشطة المستفيدة من قانون الاستثمار، كما تعمل على ضمان استمرار إعفاء أرباح صادرات خدمات تكنولوجيا المعلومات من ضريبة الدخل.
وأضاف الهدهد ان الجمعية تعمل منذ أواخر العام الماضي بشكل متواصل على تحديد التحديات التي تواجه قطاع تكنولوجيا المعلومات فيما يتعلق بالحصول على التمويل البنكي، كما عملت الجمعية مع مجموعة من البنوك ليكونوا على استعداد لتنفيذ قرار البنك المركزي هذا.
واعلن البنك المركزي امس عن قراره بعد سلسلة اجتماعات عقدتها انتاج مع ادارة البنك المركزي والبنوك العاملة بالمملكة لتنفيذ اجراءات تحفيزية لتذليل التحديات التي تواجه شركات تكنولوجيا المعلومات بالحصول على تمويل وخدمات بنكية.
ويتضمن القرار تخفيض سعر الفائدة البنكية بشكل مادي كبير لأنشطة تطوير البرمجيات ورخصها، وتطبيقات الهاتف النقال، وبوابات الانترنت والمحتوى، وخدمات مراكز التعاقد الخارجي (التعهيد) وخدمات مراكز الاتصال والمحتوى الرقمي وبرمجة الألعاب الالكترونية، ومعالجة البيانات الرقمية. وأكد الهدهد اهمية القرار موضحا أن جمعية إنتاج ستقوم بعقد ندوة لعرض أهمية وأبعاد هذا القرار وكيفية الاستفادة منه لشركات تكنولوجيا المعلومات وذلك بالتعاون مع شركائها في هذا الموضوع ومنهم البنك المركزي ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبرنامج التنافسية الأردني الممول من الوكالة الامريكية للتنمية USAID والبنوك (بما فيها البنوك الإسلامية) والشركة الأردنية لضمان القروض.
الجدير بالذكر أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني يساهم في الناتج المحلي الإجمالي بحوالي 12 بالمئة.