إنجاز المرحلة الأولى من مشروع مراكز الانطلاق والوصول

شاحنات -(ارشيفية)
شاحنات -(ارشيفية)

حلا أبوتايه

عمان- قال الناطق الإعلامي باسم هيئة تنظيم قطاع النقل البري، سعد العشوش "إن الهيئة أنهت المرحلة الأولى من مشروع مراكز الانطلاق والوصول في المملكة".اضافة اعلان
وشملت المرحلة محافظات الكرك ومادبا وجرش؛ إذ وصلت نسبة الإنجاز إلى 100 % في المحافظات الثلاث.
وبين العشوش لـ"الغد" أنه تم الاستلام الأولي لهذه المجمعات من قبل لجنة الاستلام والمكونة من هيئة تنظيم النقل البري ووزارة الأشغال وديوان المحاسبة والمقاول.
وحول المرحلة الثانية، أشار العشوش إلى أن الهيئة باشرت بتنفيذ مركز انطلاق ووصول عجلون، كما تمت إعادة طرح عطاء التنفيذ لمركز انطلاق ووصول محافظة الطفيلة والعمل  جار على إعداد التصاميم لباقي المراكز في محافظات المملكة المتبقية للمرحلة نفسها.
ويهدف المشروع إلى تطوير البنية التحتية لـ(10) مراكز انطلاق ووصول في (10) محافظات باستثناء عمان والعقبة.
كما يهدف إلى رفع الكفاءة التشغيلية لخدمات النقل العام وتحسين نوعية الخدمات المقدمة في مراكز الانطلاق والوصول؛ إذ كانت تلك المراكز تعاني من عدم توفر الخدمات الأساسية في معظمها؛ كالإنارة والمقاعد والوحدات الصحية والمظلات.
وجاء هذا المشروع بناء على مخرجات وتوصيات المخطط الشمولي لمراكز الانطلاق والوصول في (10) محافظات؛ إذ تبين من خلال الدراسة أن هذه المراكز تعاني من عدم وجود شواخص تبين أسماء الخطوط أو لوحات معلومات إرشادية تحتوي على المعلومات الأساسية عن الخطوط، وعدم وجود أنظمة تصريف لمياه الأمطار في المجمعات، وعدم صلاحية المظلات؛ إذ إنها لا تفي بخدمة الراكب والمشغل إضافة إلى عدم وجود جزر وسطية كافية. وتم تقسيم مراحل العمل في المشروع إلى ثلاث مراحل، لتشمل في مرحلتها الأولى محافظات (مادبا، جرش، الكرك)، والثانية (اربد، الطفيلة، البلقاء، عجلون)، أما المرحلة الثالثة  فإنها ستشمل محافظات (معان، المفرق، الزرقاء)؛ بحيث يصار إلى إعداد المخططات المعمارية والإنشائية والكهربائية والميكانيكية اللازمة لإعادة تأهيل وإنشاء مراكز الانطلاق والوصول. ويشار إلى أنه تم إعداد دراسة تقييمية أولية لواقع مراكز الانطلاق والوصول والمتطلبات اللازمة لتحسينها من حيث المكونات والموقع ضمن أعمال المرحلة الأولى من المخطط الشمولي، وفي العام 2010 تم طرح للدراسات التفصيلية وإعداد المخططات اللازمة لإعادة تأهيل المراكز؛ إذ بوشر بالعمل في العام 2010.