افتتاح اليوم العلمي لكلية الزراعة في جامعة مؤتة

افتتاح اليوم العلمي لكلية الزراعة في جامعة مؤتة بعنوان ( التنوع الحيوي في الثروة الحيوانية والتغير المناخي)
افتتاح اليوم العلمي لكلية الزراعة في جامعة مؤتة بعنوان ( التنوع الحيوي في الثروة الحيوانية والتغير المناخي)
مندوباً عن رئيس جامعة مؤتة افتتح عميد كلية الزراعة الدكتور عاطف المحادين اليوم العلمي للكلية تحت عنوان ( التنوع الحيوي في الثروة الحيوانية والتغير المناخي) بحضور سعادة المهندس علي ابو نقطة نقيب المهندسين الزراعيين و معالي الدكتور رضا شبلي الخوالدة – رئيس الجمعية الاردنية للبحث العلمي والريادة وإلابداع والامين التنفيذي للارينينا ومعالي الدكتور محمود الدويري. وقال نقيب المهندسين الزراعيين في كلمة له خلال المؤتمر ان القطاع الزراعي الاردني يلعب دوراً مهماً في رفع مستوى الأمن الغذائي في المملكة عبر قطاعاته المختلفة, ولعل من أهمها قطاع الثروة الحيوانية والذي يعتبر قطاعاً إنتاجياً مهماً يستثمر فيه مئات الملايين و يوفر كماً كبيراً من فرص العمل. ونوه أبو نقطة إلى أن التنوع الحيوي لقطاع الثروة الحيوانية يعاني من مجموعة تحديات تتلخص في الزحف العمراني، وتوجه الاستثمارات نحو المناطق الغنية بالتنوع الحيوي، والرعي والصيد الجائرين، والحرائق, و اليوم يضاف إليها التغير المناخي. وذكر ابو نقطة أن التأثيرات السلبية للتغير المناخي محلياً وعالمياً تفرض علينا الانتقال نحو ما تسميه منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) " الممارسات الزراعية الذكية مناخيًّا " واضاف أبو نقطة أنه في قطاع الثروة الحيوانية لابد لنا من تطوير إجراءاتنا لمواجهة اخطار التغير المناخي و التوصيه بشمول صندوق المخاطر الزراعية للخسائر الناتجة التغير المناخي, و العمل مع المراكز البحثية والقطاع الخاص على إنشاء برامج تربية لإنتخاب الحيوانات الأكثر تحملا للتغيرات المناخية وبالإستعانة بأبحاث الوراثة الجزيئية. وأكد نقيب المهندسين الزراعيين ضرورة العمل على التنبؤ المبكر للأمراض والأوبئه الناتجة عن التغيرات المناخية, ووضع سيناريوهات تنفيذية لمواجهتها وكذلك تطوير نظم الرقابة على الأمراض الوافده, ودعم برامج التحصين ضد الأمراض المعدية خاصة لدى الحيازات الصغيرة. و التوسع فى زراعة محاصيل الأعلاف لخفض معدل الإرتفاع فى أسعار الأعلاف, و مشروعات الإستزراع السمكي. و وجه ابو نقطه شكره لكلية الزراعة والباحثين والحضور متمنياً يوماً علمياً ذا فائدة وتوصيات تأخذ طريقها نحو التنفيذ العملي. وتضمن اليوم العلمي تقديم عدد من الاوراق العلمية, حيث قدم أ.د. نبيل هيلات ورقة علمية بعنوان (تأثير التغير المناخي على صحة وأمراض الثروة الحيوانية) وقدم ا.د. فيصل عواودة ورقته العلمية بعنوان(تأثير الثروة الحيوانية على التغير المناخي إنبعاث غازات البيوت الدفيئة). و قدم م. مصباح الطراونة ورقة علمية بعنوان (عداد الثروة الحيوانية والتغير المناخي في الاردن) و أيضا ورقة علمية قدمها د. محمد الطباع بهنوان (إستراتيجيات تحسين الثروة الحيوانية وإلانتخاب الجيني في ظل التغير المناخي), و ورقة علمية قدمها ا.د. حسام التميمي بعنوان (تأثير الاجهاد الحراري على إنتاج وديمومة الثروة الحيوانية) و ختم اليوم العلمي بالورقة العلمية للدكتور رائد العطيات بعنوان (تأثير التغير المناخي على التنوع الحيوي وإنقراض سلالات الثروة الحيوانية قائمة ألانواع المهددة بإلانقراض).اضافة اعلان