الأمانة والأمم المتحدة الإنمائي يتعاونان في مشروع عمان تستمع

WhatsApp Image 2023-04-03 at 2.46.08 PM
WhatsApp Image 2023-04-03 at 2.46.08 PM
وقعت أمانة عمان الكبرى و برنامج الأمم المتحدة الانمائي UNDP اليوم الاثنين مذكرة تفاهم للتعاون في مشروع عمان تستمع و الذي حصل على مليون دولار من قبل مؤسسة بلومبيرج الخيرية كجزء من تحدي رؤساء البلديات العالمي ٢٠٢١. و يسعى المشروع الى بناء منصة تشاركية عبر الإنترنت تحتوي على خرائط مكانية تفاعلية تستجيب لاحتياجات السكان أثناء الأزمات وتعزز المنعة الحضرية. وتهدف المذكرة إلى تم توقيعها في مبنى الامانة الى إعادة التأكيد على التزام برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالعمل مع الامانة و شركائها لتطوير مدن أكثر شمولية ومرونة وإنتاجية، اضافة الى تحقيق أهداف التنمية المحلية المستدامة والتأكيد على دور الابتكار كمحرك للنهوض بالمدينة. بدوره اشاد امين عمان الدكتور يوسف الشواربة بالدور الذي تقدمه مؤسسة بلومبيرغ الخيرية لإتاحة المجال لمدن الشرق الأوسط للتنافس على هذه المسابقة النوعية، و عبر عن اعتزاز الأمانة بالشراكة مع برنامج  UNDP لما لهم من دور فاعل في تنفيذ المشاريع الحيوية و المستدامة. واضاف أن الأمانة تسعى من خلال خططها الاستراتيجية كاستراتيجية منعة عمان الى تحقيق الأهداف المؤسسية المستمدة من الأهداف الوطنية و أهداف التنمية المستدامة ٢٠٣٠ بتوجيهات ملكية سامية. بما يهدف إلى جعل عمان مدينة مرنة، منظمة، عصرية، ذكية، آمنة، جاذبة ومستدامة ذات روح وصديقة للبيئة وقابلة للحياة. وأوضح أن فكرة المشروع تنسجم مع خارطة طريق عمان مدينة ذكية و تم إخراجها كمشروع ضمن الخطة الاستراتيجية للخمس أعوام القادمة و بالتعاون مع الوزارات والمؤسسات المحلية والدولية. و قال الشواربة ان مشروع عمان تستمع إنما هو تنفيذ لخارطة تفاعلية رقمية و منصة سهلة الاستخدام تقدم كافة البيانات و المعلومات و الخرائط في كل الأوقات خاصة الازمات، و تساعد السكان على إيصال أفكارهم و مشاركاتهم الى المسؤول في الأمانة على مستوى الحي و المدينة. من جانبها قالت نائب الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الانمائي في الاردن المهندسة ماجدة العساف أن المشروع يتبنى نهجا تشاركيا يركز على المواطن وعلى الإنسان في طليعة الجهود التنموية، وصولا الى تعزيز منعة عمان و ابرازها كمدينة خضراء صديقة للبيئة و نابضة بالحياة. بدورها قالت المدير التنفيذي لحملة  عمل أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة السيدة مارينا بونتي من خلال الكلمة التي ألقتها عن بعد أن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يدعم تطبيق المشاريع ذات الأفكار الخلاقة التي من شأنها تحسين نوعية حياة الأفراد بكافة فئاتهم وأعمارهم. وأضافت أن مشروع عمان تستمع يساعد المدينة على تحويل كافة التحديات إلى فرص و يمكنها من فهم الأزمات والطوارئ على اختلافها والتعامل معها بكفاءة وفعالية. وحضر توقيع الاتفاقية نائب امين عمان ومدير المدينة وعدد من المدراء والمدراء التنفيذيين المعنيين في الأمانة. و يجدر بالذكر أنه تم العمل على مشروع عمان تستمع بمشاركة واسعة من المجتمع المحلي في أكثر من منطقة وموقع جغرافي في المدينة لتطوير الفكرة وإعادة صياغتها بما يتناسب مع احتياجات السكان في الأحياء، و أن الخرائط التي تم العمل عليها في المشروع سيتم تطويرها واعتمادها لتصبح مرجعية في المدينة خاصة أثناء التعامل مع الأزمات.اضافة اعلان