"التربية": أسس النجاح والرسوب الجديدة تعتمد التشخيص المبكر للطلبة

وزارة التربية والتعليم - (أرشيفية)
وزارة التربية والتعليم

أقرت وزارة التربية والتعليم أسس النجاح والإكمال والرسوب لمرحلتي التعليم الأساسي والثانوي الأكاديمي والمهني للعام الدراسي 2023/ 2024.

اضافة اعلان


وبحسب الفقرة الأولى من المادة الثالثة حول الأسس التي اعتمدتها لجنة التخطيط المركزية في الوزارة، يشخص المعلم في بداية الفصل الدراسي أداء الطلبة في القرائية والحساب باستخدام أداة عامة تطبق على طلبة الصف جميعهم، أما الأداة الخاصة فتطبق لتشخيص تلك القدرات على الطلبة الأقل تحصيلا والبالغة نسبتهم 20 %، فيما توضع الخطط الكفيلة بمعالجة مواطن الضعف لدى الطلبة.


وأشارت الفقرة الثانية من المادة ذاتها إلى أنه "يتم تقييم أداء طلبة الصفوف الثلاثة الأولى باستخدام إستراتيجيات التقويم المتنوعة، وتتكون نتيجة الطالب في المبحث للفصل الدراسي الواحد من مجموع علاماته التي حصل عليها في الفترات التقويمية الأربع، ويخصص لكل فترة تقويمية 25 % من علامة المبحث، على أن يستمر دوام الطلبة خلال فترة الاختبارات التحصيلية لنهاية الفصل".


ونصت الفقرة الرابعة من المادة ذاتها على أن "المعلم يضع الخطة العلاجية لمعالجة أي ضعف دراسي لدى الطلبة أولا بأول، بالتعاون مع إدارة المدرسة وأولياء الأمور والمشرف المتخصص وفرق التطوير في المدرسة".


أما فيما يتعلق بتقييم طلبة الصفوف من الـرابع الأساسي لغاية الصف الثاني عشر من المرحلة الثانوية، فأشارت الفقرة الأولى من المادة الرابعة إلى أن "المعلم يجري اختبارين (ورقة وقلم) لكل منهما 20 % من علامة المبحث، بحيث يعقد الاختبار الأول بعد مضي شهر ونصف من بداية الفصل الدراسي، والاختبار الثاني في نهاية الشهر الثالث من بداية الفصل الدراسي". 


كما تجرى "تقويمات معتمدة على الأداء مستمرة من بداية الفصل الدراسي يخصص لها 20 % من علامة المبحث، وتدون في خانة التقويم الثالث واختبار نهاية الفصل الدراسي يخصص له 40 % من العلامة الكلية للمبحث".


وأوضحت الفقرة 1 من المادة 8 أسس ترفيع الطلبة من الصفوف الأول لغاية الثالث الأساسي للصف الأعلى شريطة عدم تجاوز نسبة الغياب المسموح بها، أنه لا رسوب بسبب التحصيل في هذه الصفوف، ويوزع الطلبة فيها إلى فئتين: الأولى للطلبة الذين حققوا الحد الأدنى من المهارات القرائية والحسابية، بحيث يقدم لهم المنهاج الاعتيادي للصف اللاحق وفق خطة تعد وتعتمد من المديرية ويتم تنفيذها أثناء الدوام المدرسي.


أما الفئة الثانية التي تضم الطلبة الذين لم يحققوا الحد الأدنى من المهارات القرائية والحسابية، فيتم تقديم أنشطة تعليمية علاجية لهم يعدها معلم الصف خلال الفصل الدراسي الأول من العام التالي، بالإضافة الى المنهاج الاعتيادي للصف اللاحق، وتعتمد من مدير المدرسة والمشرف التربوي وتنفذ أثناء الدوام الرسمي.


كما نص البند 3 من المادة ذاتها على أن "الطالب يكون ناجحا في اي صف من الرابع حتى نهاية الصف الثاني عشر إذا حصل على 50 % من النهاية العظمى لعلامة كل مبحث شريطة أن يكون قد داوم المدة القانونية".


وأشارت الفقرة 4 من المادة ذاتها إلى أن "الطالب يكون مكملا في الصفوف من الرابع وحتى العاشر الأساسي والصفين الحادي عشر والثاني عشر إذا قصر في 3 مباحث فما دون، وعليه أن يتقدم الى امتحان إكمال في المبحث أو المباحث التي قصر بها قبل بدء العام الدراسي الجديد بسبعة أيام على الأقل".

 

اقرأ المزيد : 

التربية تدعو مئات المرشحين لوظيفة معلم (أسماء)