الجيش العربي يسلم الملك قلادة اليوبيل الفضي

الجيش العربي يسلم الملك قلادة اليوبيل الفضي
الجيش العربي يسلم الملك قلادة اليوبيل الفضي
تسلم جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم الاثنين، قلادة اليوبيل الفضي لجلالة القائد الأعلى، التي استُحدثت من القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية- الجيش العربي، بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لتسلم جلالته سلطاته الدستورية.  اضافة اعلان

وسلم القلادة لجلالة القائد الأعلى، بحضور سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي، تقديرا لجهود جلالته في رفعة الوطن وتعزيز منعته عبر 25 عاما.

وتوثق القلادة خدمة جلالته في الوحدات والتشكيلات العسكرية خلال الفترة (1983-1999)، وقد وضعت الراية الهاشمية في رأس القلادة باعتبارها إرثا هاشميا، ولإبراز أهميتها ودلالاتها الدينية والتاريخية والعسكرية، كما تحتوي على علم الجيش العربي، وعلم اليوبيل الفضي.

وجاء تسليم القلادة خلال زيارة جلالة الملك إلى صرح الشهيد بمناسبة ذكرى الثورة العربية الكبرى ويوم الجيش، بحضور سمو الأمير فيصل بن الحسين، ورئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة.

وهنأ رئيس هيئة الأركان المشتركة في كلمة له جلالة القائد الأعلى بمناسبة اليوبيل الفضي وذكرى الثورة العربية الكبرى ويوم الجيش، مستعرضا الإنجازات التي حققتها القوات المسلحة من تقدم وتطور وتحديث بفضل الجهود الملكية الحثيثة، لتكون قادرة على تأدية مهامها وواجباتها على أكمل وجه، وبشكل يليق بدورها على مستوى الوطن والإقليم والعالم.

وأنعم جلالة الملك، خلال الزيارة، بميدالية اليوبيل الفضي على القوات المسلحة الأردنية- الجيش العربي ودائرة المخابرات العامة ومديرية الأمن العام، تقديرا للعطاء المتميز لمنتسبي هذه المؤسسات الوطنية وتفانيهم في أداء واجباتهم بشجاعة وإخلاص.

وتسلم الميدالية نيابة عن المؤسسات رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي، ومدير المخابرات العامة اللواء أحمد حسني، ومدير الأمن العام اللواء الدكتور عبيدالله المعايطة.

وقلد جلالته أوسمة ملكية لمجموعة من الضباط وضباط الصف من منتسبي القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، تقديرا لجهودهم وأدائهم المتميزين.

ولدى وصول جلالة الملك موقع صرح الشهيد، حيته ثلة من حرس الشرف، وأطلقت المدفعية إحدى وعشرين طلقة تحية لجلالته، فيما عزفت الموسيقى السلام الملكي.

ووضع جلالته إكليلا من الزهور على ضريح الجندي المجهول، وقرأ والحضور الفاتحة على أرواح الشهداء الأبرار، الذين قدموا التضحيات ورووا بدمائهم الزكية ثرى الأردن وفلسطين، فيما دعا مفتي القوات المسلحة بالرحمة للشهداء.

ودوّن جلالة الملك كلمة في سجل الشرف، أكد فيها اعتزازه بنشامى الجيش العربي والأجهزة الأمنية.