الحبس 12 عاما لفتاة قتلت شقيقتها أثناء تقطيع "لحمة الأضاحي"

حكم-محكمة_المحامي-علي-محسن-زاده-مكتب-محاماة
محكمة- (تعبيرية)

موفق كمال
انتهى نزاع لحظي بين شقيقتين من الجنسية السورية إلى مقتل إحداهن، والأشغال الشاقة للأخرى، بحبسها 12 عاما، بعد إدانتها بقتل شقيقتها أثناء تقطيعها للحمة الأضاحي في ثاني أيام عيد الاضحى الماضي.

اضافة اعلان


وحسب قرار محكمة التمييز الذي أيدت فيه قرار محكمة الجنايات الكبرى، فإنه تم تجريم المتهمة بتهمة القتل القصد ووضعها بالأشغال لمدة 20 سنة والرسوم محسوبة لها مدة التوقيف، ونظراً لإسقاط الحق الشخصي من قبل الورثة الذي تعتبره المحكمة من الأسباب المخففة التقديرية قررت المحكمة تخفيض العقوبة لتصبح وضعها بالأشغال لمدة 12 عاما.


وأسندت نيابة محكمة الجنايات الكبرى للمتهمة تهمتي القتل القصد وحيازة أداة حادة؛ بقصد استعمالها على وجه غير مشروع.


وكانت المحكمة أدانت المتهمة بتهمة القتل القصد، فيما تم إعلان عدم مسؤوليتها من تهمة حيازة أداة حادة.


وتشكلت لدى محكمة الجنايات الكبرى قناعة بأن وقائع القضية هي أن المغدورة هي شقيقة المتهمة، وأنه ثاني أيام عيد الأضحى المبارك وأثناء تواجد الشقيقتين في منزلهما، وبينما كانت المتهمة تقوم بتقطيع لحم الأضاحي حصلت مشادة كلامية بينها وبين شقيقتها المغدورة، أقدمت على إثرها المتهمة على ضرب المغدورة، فيما ردت الأخيرة بطعن المغدورة بواسطة السكين الذي كانت تحمله، وهو سكين مطبخ ذو مقبض بلاستيكي، بعد أن وجهت لها طعنات على أنحاء من جسدها، ما أدى إلى سقوط المغدورة مضرجة بدمائها، إلى أن توفيت متأثرة بإصابتها.