الحفل الختامي لجائزة "هالت" العالمية في جامعة الأميرة سميّة

الحفل الختامي لجائزة "هالت"
الحفل الختامي لجائزة "هالت"
رعى نائب رئيس جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا الأستاذ الدكتور محمد صبابحه فعاليات الحفل الختامي لمنافسات جائزة "هالت" العالمية في الجامعة، بحضور المسؤولة الإقليمية لعلاقات العملاء في الجائزة يانا دباغية، وعميد شؤون الطلبة الدكتور رامي سالم. وتنافس في مسابقات الجائزة التي تتمحور فكرتها الريادية في هذه الدورة حول تشغيل الشباب عشرة أفرقة تأهل منهم ثلاثة فرق ستمثل الجامعة في تصفيات الجائزة المحلية والعالمية. وجاء في المركز الأول فريق ENIGMA المكون من الطلبة، محمد أبو عريضة، لافي عودة، طلال حماد، ومحمد دولة، وفي المركز الثاني فريق EZ ENREGY  ومثّله، عمران المرشد، زيد خلف، تمارا الكواملة، يارا مطارنة، فيما حلّ ثالثا فريق STORM FORCEومثّله، عبدالرحمن أبو زهرة، يحيى عبيده، حمزة أبو سير، وتكونت لجنة التحكيم من، محمد الشاكر، شهد دروزة، ومحمد مقدادي. وبيّن صبابحه في كلمة له أن الجائزة من الجوائز الشبابية الهامة التي تكرّس جهودها لتدشين مبادرات هادفة إلى تحويل العالم إلى مكان أفضل في إطار عمل الفريق، وأن الجامعة تسعى لتوفير كل سبل المشاركة لطلبتها في مثل هذا المسابقات لصقل مواهبهم، وإثراء معارفهم، وتمتين قدراتهم في العمل الجماعي. وقالت دباغية إن الجائزة تُعنى بالابتكار والريادة وتحفيز الشباب لحل المشكلات وصناعة التغيير من خلال تطوير أفكارهم ومبادراتهم لتصبح شركات تسهم في التطور والتنمية. وبدوره أشار سالم إلى التزام الجامعة بكافة شروط وتعليمات الجائزة من حيث اختيار الحكام والترتيبات اللوجستية وتوفير ما يلزم لإنجاح الفعالية. من جانبها أشادت الطالبة صبا صوفان رئيسة نادي "هالت برايز" بمستوى النقاشات والحوارات والأفكار التي قدمتها الأفرقة المتنافسة. يذكر أن الجائزة تقوم على شراكة بين كلية التجارة الدولية "هولت" في الولايات المتحدة الأمريكية وهيئة الأمم المتحدة، وتستهدف الطلاب الجامعيين من مراحل البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، وتعدُّ من أهم خمس جوائز تخصّ الشباب على المستوى العالمي بهدف إطلاق مؤسسات اجتماعية جديدة قادرة على إحداث تغييرات جذرية في العالم.اضافة اعلان